Advertisements

أحمد موسى عن هروب فلسطينين من سجن جلبوع: إسرائيل في حالة فزع

بوابة الفجر
قال الإعلامي أحمد موسى، إن 6 من الأشقاء الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي تمكنوا من الهروب من سجن جلبوع الذي أنشأته دولة الاحتلال عام 2004 وادعت أنه لن يتمكن أحد الهروب من هذا السجن ذات الحراسة المشددة.

وتابع "موسى"، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الإثنين، أن المعتقلين الـ 6 دخلوا السجون الإسرائيلية في أوقات متفاوتة أولهم كان في العام 1996، مضيفًا أن مشهد هروب الأبطال الفلسطينيين أعطى درسًا لإسرائيل وبرهنوا على فشل منظومتها الأمنية، والتي تعيش حالة من الفزع منذ مساء أمس.

وأشار إلى أن قصة هروب المساجين الفلسطينيين حقيقية مستقاة من الفيلم الأمريكي الهروب الكبير ولكن هنا ليست خيال، مشيرًا أن دولة الاحتلال الإسرائيلي شرعت في تفريغ السجن من المعتقلين فيه، خشية أن يكون فيه أنفاق أخرى قد تسهل هروب مساجين آخرين مستقبلًا.

وأكد أن هناك الكثير من الأسئلة التي تلوح في الأفق منذ الإعلان عن هروب 6 مساجين فلسطينيين من أكثر سجون الاحتلال تأمينًا وحراسة، منها كيف تمكن الفلسطينيين من تنفيذ مخططهم وحفر النفق وإخفاء الرمال وإلى أين ذهبوا، لافتَا إلى أن الطائرات الإسرائيلية بدأت طلعاتها الجوية منذ فجر اليوم في محاولاتها للبحث عن المعتقلين الهاربين من سجون دولة الاحتلال.