Advertisements

خاص| خبير تونسي: الإخوان يرقصون رقصة الديك المذبوح

بوابة الفجر
علق حازم القصوري خبير الشؤون السياسية على مجريات الأمور الحالية في تونس وبشكل خاص بعد تصريحات حركة النهضة المستفزة وكذلك تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيد الذي كانت كالطمة على وجههم.
وقال "القصوري" في تصريحات خاصة ل"الفجر" :"حقيقة النهضة خسرت ظهيرها الأمريكي وما التحركات التي يقومون بها إلا رقصة الديك المذبوح سواء أن ضحوا بالغنوشي أو لم يفعلوا، فهم يراهنون على الضغط الأمريكي واليوم الرهان على أمريكا واهن فالمشهد الأفغاني أكد أن أمريكا لها مصالحها تحميها و ليست الديمقراطية والحرية و لو كانت كذلك لفضلت البقاء في أفغانستان".
وتابع خبير الشؤون السياسية، قائلا :"الإخوان المجرمين لا يحملون مشروع سياسي فقط، فهم جماعة  يستخدمون كل شئ لأنفسهم وفي أي لحظة يقعون يتخلوا عن الأطراف كما حدث في مصر".
وفيما يخص إغلاق فرع القرضاوي والمطالبات التونسية، فقال الخبير السياسي في تصريحاته الخاصة :"بخصوص إغلاق فرع القرضاوي هذي مسألة قضائيا صرفة هناك ترتيبات واجراءات اتخذت كلها رهينة ملفات لا أكثر و لا أقل و رهينة وقت كذلك".
وعن محاولات اغتيال الرئيس التونسي قيس سعيد وإعلانه الأمر، فقال "القصوري:"تونس كما الرئيس يواجه تهديدات وهي تتنزل في إطار الامن التونسي و الرجال يشتغلون على هذا لتفكيك خيوط المؤامرة وتعقب الجناة وإحالتهم على العدالة وهو الذي أدى لأن الرئيس يفعل الفصل 80 من الدستور والبناء عليه لإنقاذ الدولة و المؤسسات من المشهد الإفغاني".
واختتم "القصوري" تصريحاته قائلا :"النهضة يجب عليها أن لا تنخرط في العنف و لا تواجه الدولة بل يجب أن تمتثل الى القانون كما مناصريها خاصة وقد خسرت حاضنتها الشعبية وانكشفت حقيقتها في صفوف الشعب وسقطت أقنعتها بخصوص داعميها وإجنداتهم الخفية".