Advertisements

قرارات مهمة من مجلس إدارة هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار

بوابة الفجر
عقد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماعا مع مجلس إدارة هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مساء أمس الأحد وبحضور د. ولاء شتا الرئيس التنفيذي للهيئة، ود.ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، ود.أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، ود.محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، والسادة أعضاء مجلس الإدارة، وذلك بمقر الوزارة.

دعم الباحثين المصرييين

وأكد الوزير أهمية دعم الباحثين المصريين فى مجال النشر العلمي، خاصة فى المجالات التى تخدم أولويات خطة التنمية المستدامة بالدولة ورؤية مصر 2030، موجهًا بضرورة تذليل كافة العقبات التى تواجه الباحثين المصريين، وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لهم.

عدد المقترحات المقدمة 1902مقترح

وخلال الاجتماع، استعرض د.ولاء شتا موقف المشروعات البحثية خلال العام المالي 20202021، حيث بلغ عدد المقترحات المقدمة 1902مقترح، وتم تقييم 1026 مشروعًا، وبلغ عدد المشروعات المقبولة 448 مشروعًا، مشيرًا إلى أن مشاركة شباب الباحثين خلال الأعوام السابقة بلغت 1053 مقترحًا.

وناقش المجلس موقف المشروعات الجارى تنفيذها بالهيئة، وهى 18 نداءً بحثيًا، 468 مشروعًا جديدًا، وبلغت موازنة التعاقدات الجديدة 1.1 مليار جنيه.

تمويل 225 مشروعًا فى مجالات العلوم الأساسية

وافق المجلس على تمويل 225 مشروعًا فى مجالات العلوم الأساسية، العلوم الإنسانية والاجتماعية، العلوم الهندسية، البيئة، الطب، الصيدلة، تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، قطاع الصناعات الاستراتيجية، الطب البيطري، الزراعة.

الموافقة علي إنشاء فرع للهيئة بجامعة أسيوط


ووافق المجلس أيضًا على إنشاء فرع للهيئة بجامعة أسيوط؛ لخدمة الجامعات فى إقليم الصعيد، وتخفيف العبء على أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والجامعات المحيطة بها بجنوب مصر.

الاحاطة بالمبادرة المقترحة بين الهيئة وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا لتطوير الصناعات الدوائية

أحيط المجلس علمًا بالمبادرة المقترحة بين الهيئة وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا لتطوير الصناعات الدوائية؛ والتى تستهدف دعم دراسة آليات النهوض بصناعة الدواء فى مصر، والتى تقوم على عدة محاور منها: أهمية الاستثمار فى البحوث الدوائية.

وفى هذا الإطار، وجه الوزير بضرورة التواصل مع هيئة صناعة الدواء، وكليات الصيدلة بالجامعات المصرية، والمراكز والمعاهد البحثية المعنية، وكذلك الجهات المختصة للاستفادة من هذه المبادرة والمشاركة فى هذا المشروع.