Advertisements

٣ مرشحين لخلافة فايق فى «حقوق الإنسان».. عدلى منصور وعلى عبدالعال وقاضِ سابق

بوابة الفجر

الوزير السابق ورئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان الأستاذ محمد فائق طلب من الحكومة إعفائه من منصبه على خلفية ظروفه الخاصة وحالته الصحية، وكان إعادة تشكيل المجلس القومى لحقوق الإنسان قد تأخر لنحو ست سنوات، وتم المد بصفة سنوية لرئيس وأعضاء المجلس إلا أن اعتذار فائق أدى إلى البحث عن رئيس جديد للمجلس وتشكيل جديد لأعضائه خاصة بعد وفاة أنشطهم الحقوقى البازر حافظ أبوسعدة. وبرز عدد من المرشحين لرئاسة المجلس القومى لحقوق الإنسان، من بين الأسماء الشهيرة التى جاءت فى قائمة الترشيحات الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور، ورئيس مجلس النواب السابق الدكتور على عبدالعال وشملت القائمة عددًا من رؤساء الهيئات القضائية ممن أحليوا على المعاش.

ويرجح رفض منصور للمنصب كما ترجح المصادر كفة رئيس البرلمان السابق الدكتور على عبد العال بوصفه رئيسا سابقا للبرلمان ومن مجموعة العشرة التى صاغت الدستور المصرى.