Advertisements

إعفاء مسؤول أمني كبير في تونس على خلفية أحداث شارع الحبيب بورقيبة

بوابة الفجر


ذكرت وسائل إعلام تونسية أنه تم إعفاء مدير إقليم الأمن الوطني بتونس، لطفي بلعيد، من مهامه، وذلك بعد أن تعالت أصوات حقوقية منددة بتعامل بعض القوى الأمنية مع متظاهرين قبل يومين.
أفادت إذاعة "موزاييك إف إم" اليوم الجمعة، أنه تقرر إعفاء مدير اقليم الأمن الوطني في تونس لطفي بلعيد من مهامه وتعيين رئيس منطقة الأمن الوطني بباب بحر كمال العياشي، بدلا منه.

تجدر الإشارة إلى أن جمعيات ومنظمات حقوقية احتجت أول أمس على التعامل الأمني مع وقفة احتجاجية بشارع الحبيب بورقيبة، كانت تطالب بالكشف عن مرتكبي جرائم الاغتيالات السياسية التي وقعت في وقت سابق، وراح ضحيتها كل من السياسيين شكري بلعيد، ومحمد البراهمي.

ووجه الرئيس التونسي قيس سعيد، أمس، قادة المؤسسة الأمنية بضرورة التعامل مع المتظاهرين "في إطار ما يضبطه القانون"، والالتزام باحترام حقوق المواطنين في التظاهر السلمي وحرية التعبير.