Advertisements

خبير: إسرائيل تريد الحفاظ على قيادة السلطة الفلسطينية الحالية (فيديو)

بوابة الفجر
كشف أشرف العجرمي الخبير في الشئون الإسرائيلية، عن أن بيني جانتس وزير الدفاع الإسرائيلي لديه مهمة أساسية من خلال لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، موضحا أن التنسيق الأمني لم يتوقف بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشار الخبير في الشئون الإسرائيلية، خلال تصريحاته لـ برنامج "وراء الحدث"، عبر قناة "الغد"، إلى أن إسرائيل تريد الحفاظ على قيادة السلطة الفلسطينية الحالية، مشيرا إلى أن من مصلحة إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية والأطراف الإقليمية المرتبطة بمصالحها مع إسرائيل وجود السلطة الحالية وزيادة الانهيار بفلسطين وضعف السلطة لمواصلة سياستها في القدس والاستيطان.

وأضاف "العجرمي"، أن الوضع الحالي لا يوجد أفق سياسي، وهناك أحزاب يمينة في إسرائيل لا تريد السلم وحل الدولتين، لافتا إلى الجمود التي يحيط بالمنطقة، إلا أن البدء في تعزيز السلطة والسيطرة على بعض المناطق يمثل إنجاز في ظل ما تشهده حاليا.

والتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع وزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس في رام الله، لأول مرة منذ سنوات، ومن جانبه، قال الوزير الإسرائيلي إنه أكد لعباس أن إسرائيل ستتخذ إجراءات لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني وأنه تم بالفعل بحث الوضع الأمني والاقتصادي في الضفة الغربية وغزة أيضا.