Advertisements

خبير عسكري لـ"الفجر" الإخوان تواطئوا مع الحوثي في مجزرة العند الإرهابية

بوابة الفجر
قال الخبير العسكري بجنوب اليمن العميد ثابت حسين صالح، إن كل المؤشرات الاعلامية والسياسية والميدانية تشير إلى تواطؤ إخواني مع الحوثيين لتنفيذ معظم اعمالهم العدوانية ضد الجنوب والجنوبيين وآخرها ونسأل الله أن تكون آخرها-جريمة استهداف متدربين من ألوية العمالقة الجنوبية في عنبر سكنهم وأثناء تناول وجبة الفطور.


وأضاف  ثابت في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن ألوية العمالقة الجنوبية كان لها الدور الحاسم في تحرير الساحل الغربي والوصول غلى مطار الحديدة شمال اليمن،وكانت هذه الأولوية قد تعرضت لصغوطات وتهديدات إخونجية بسبب وقوف العمالقة في صف القوات الجنوبية الداعمة للمجلس الانتقالي الجنوبي.


وعقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن اليوم الإثنين اجتماعها الدوري برئاسة عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس.


ووقفت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي خلال الاجتماع، باستفاضة أمام تفاصيل الجريمة الإرهابية الغادرة التي ارتكبتها المليشيات الحوثية الباغية من خلال قصفها بالصواريخ الباليستية والطيران المسير للمركز التدريبي للقوات المسلحة الجنوبية بقاعدة العند الجوية بمحافظة لحج اليمنية.


وأكدت أن ذلك التمادي الاجرامي لتلك العصابة الإرهابية يكشف بشكل جلي إصرار تلك المليشيات على رفض السلام والإمعان في تسعير حربها العدوانية، كما يعكس حالة العجز التي تتعمق في أوصال تلك المليشيات من إحداث أي تقدم ميداني باتجاه جبهاتنا الجنوبية، ومرارة الهزائم التي تتجرعها جحافلها على أيدي أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية في كل جبهات القتال، لتستعيض عن ذلك بهجماتها الصاروخية الجبانة.


يذكر أن مليشيات الحوثي أطلقت صواريخ باليستية على قاعدة العند أثناء طابور الصباح لمجندين جنوبيين، في هجوم أسفر عن سقوط أكثر من 100 شهيد وجريح.