Advertisements

الممثل الأعلى للسياسة الأوربية يزور تونس خلال أسابيع

بوابة الفجر


يتوقع وصول جوزيب بوريل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية إلى تونس العاصمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ووفقا لما نقلته نشرة أخبار أوربا اليومية عن المتحدث باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي، بيتر ستانو، فإن بوريل سيزور تونس "للعمل على الحفاظ على الديمقراطية البرلمانية"، حسب تعبيره.

وقال ستانو: الحفاظ على الديمقراطية البرلمانية في تونس، وضمان الاستقرار السياسي للبلاد، والخروج من الأزمة الاقتصادية هي أولويات الاتحاد الأوروبي وينبغي أن يحرص عليها التونسيون.

وأكد المتحدث الأوربي على أن "الاتحاد يتابع عن كثب ما يجري في تونس وكذلك في دول شمال أفريقيا".

وقال إن "مؤسسات الاتحاد الأوروبي أخذت علما بالقرار الأخير للرئيس التونسي، مؤكدا أن موقف بروكسل من تونس لم يتغير".

يشار إلى أن الرئيس التونسي، قيس سعيد، كان قد أعلن الشهر الماضي، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، في ظل تدهور شديد للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية في تونس.

والاثنين الماضي قالت الرئاسة التونسية، إن الرئيس قيس سعيد أصدر أمرا رئاسيا يقضي بتمديد تعليق عمل مجلس النواب ورفع الحصانة عن النواب حتى إشعار آخر.