Advertisements

حكاية شاب رفض البطالة وعمل بغسيل السيارات: بشتغل دليفري (فيديو وصور)

بوابة الفجر
"بحلم أني أمتلك أكبر مركز لصيانة السيارات بمصر والشرق الأوسط".. بهذا الكلمات بدأ أحمد السويسي والذي يعمل بغسيل السيارات "دليفري"، حواره مع موقع الفجر الإلكتروني.

حيث ذاع صيت أحد الشباب بمحافظة بورسعيد منذ عدة أشهر بأنه يقوم بغسيل السيارات "دليفري"، وأنه يتجول بالمحافظة حاملا على ظهرة شنطة ظهر، بها بعض الخامات والمعدات اليدوية الأقمشة والصوف اللازم لغسيل السيارات.

انتقلت عدسة الفجر إلى لقاء الشاب الملقب بأول مغسلة متحركة ببورسعيد، وأول مغسلة دليفري للسيارات، متجولة أرجاء منطقة الجراج بمحافظة بورسعيد، فإذا بشاب حسن المظهر ومهندم الملابس ومهذب الخلق، يدعى أحمد السويسي لانتمائه لمحافظة السويس.

وبدأ حوارة مع الفجر قائلًا: "أنا أسمي أحمد خريج معهد كفاءة إنتاجية التابع لوزارة التجارة والصناعة بمحافظة السويس، وأعمل ببورسعيد منذ سنوات، كنت أعمل بأحد المراكز الشهيرة بالمحافظة لغسيل وقطع غيار السيارات".

وأردف أحمد قائلا: "الحمد لله خلال فترة معيشتي بالمحافظة، رزقني الله بحب الناس وفى بادئ الأمر أخذ بعض العملاء رقم تلفوني، واشتهرت "أحمد مغسلة دليفري"، ورأيت اسمي مسجل على برنامج التروكولر بهذا الاسم، بعدها أكرمني الله بلقب "أول مغسلة متحركة"، ولي من الزبائن عدد كبير، أنا بدأت من الصفر وأعلم أن ربي سوف يكرمني وبحلم أني أملك أكبر مركز لصيانة السيارات بمصر والشرق الأوسط".