Advertisements

تونس تقرر فرض حجر صحي إلزامي لعشرة أيام على جميع الوافدين غير الملقحين

بوابة الفجر

 

قالت وكالة تونس أفريقيا للأنباء الخميس إن وزارة الصحة قررت فرض حجر صحي إجباري مدته عشرة أيام على جميع الوافدين على البلاد من غير الملقحين تلقيحا كاملا ضد فيروس كورونا اعتبارا من يوم 25 آب/أغسطس المقبل. وتأتي التدابير الجديد في إطار السعي للسيطرة على الوباء الذي بدأت تتراجع حدة الإصابة به في البلاد مع التقدم الحاصل في حملة تطعيم السكان.

 

أعلنت وزارة الصحة التونسية في نبأ نقلته "وكالة تونس أفريقيا" الخميس إن تونس ستفرض حجرا صحيا إجباريا عشرة أيام على جميع الوافدين، عبر المعابر البرية والجوية والبحرية، الذين لم يستكملوا التطعيم ضد فيروس كورونا بدءا من يوم 25 من الشهر الحالي، وذلك سعيا للسيطرة على الوباء مع بدء تراجع أعداد الإصابات.

 

وأفاد رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي، في تصريح للوكالة أن وزارة الصحة تعمل، بالتنسيق مع وزارة السياحة، على ضبط قائمة النزل المنخرطة في عملية الحجر الصحي الإجباري لنشرها لاحقا للعموم، مبينا أن العمل جار حاليا لتحديد أدوار كافة المتدخلين في مختلف مراحل هذه العملية على غرار نقل المسافرين والتثبت من الوثائق في نقاط العبور وغيرها.

 

وأوضح الرابحي أن جميع الاشخاص غير الملقحين أو ممن لم يستكملوا جرعتي التلقيح المضاد لكورونا يخضعون وجوبا عند وصولهم إلى الأراضي التونسية إلى الحجر الصحي الإجباري لمدة 10 أيام بمراكز مخصصة لذلك بعدد من النزل.

 

ويستثنى من هذا الإجراء الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المضاد لكورونا، شريطة تقديم، عند الوصول إلى تونس، اختبار لفيروس كورونا بنتيجة تحليل سلبي لا تتجاوز مدته 72 ساعة من تاريخ إجرائه، وبوثيقة من جهات رسمية تثبت تلقي التلقيح كاملا

 

كانت الرئاسة التونسية قد قالت أمس إن البلاد ستخفف حظر التجول الليلي، وسيُسمح للمقاهي والمطاعم بفتح أبوابها حتى الساعة العاشرة مساء بدءا من الخميس. يأتي ذلك وسط تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا وزيادة واضحة في معدلات التطعيم.