Advertisements

أزمة تنظيم الإخوان في تونس (فيديو)

بوابة الفجر

 

لا يزال تنظيم الإخوان في تونس يبحث عن منفذ جديد لمغادرة مربع العزلة السياسية والاجتماعية بعد أن انفض الجميع من حولهم وفشلت كل محاولاتهم لكسب جزء من الرأي العام في البلاد أو في خارجها وفي سعي جديد للحفاظ على الاعتراف بها كحزب سياسي وعدم ملاحقة قياداتها أمنيا وقضائيا في ملفات الإرهاب والفساد.

 

وأعلنت حركة النهضة الذراع السياسية للتنظيم اعترافها التام ودعمها للإجراءات الاستثنائية للرئيس قيس سعيد النهضة، حيث قالت في بيانها إن الأزمة التي عاشتها تونس وصلت لحلقة مغلقة كسرتها قرارات الرئيس قيس سعيد بحثا عن حلول، وذك وفقا لما أوردته قناة "مداد نيوز".

 

 واعترفت الحركة بأخطائها تجاه تطلعات الشعب التونسي المراقبون أكدوا أن هذا البيان هو تحرك استراتيجي للتنظيم للحفاظ على آخر معاقل سيطرته في الدول العربية لكنه لن يلقى اهتماما في الداخل التونسي.