Advertisements

بعدما حاول الابن إنقاذه.. وفاة طفل ووالده غرقًا بقنا

بوابة الفجر
منذ ساعات ضج مركز فرشوط، في محافظة قنا، بشهامة طالب صغير، لفظ أنفاسه الأخيرة، في محاولة لإثبات أسمى معاني بر الوالدين، بعد أن شاهد والده المزارع البسيط، يلفظ أنفاسه الأخيرة، بعد سقوطه في مصرف زراعي، أثناء ري الحقول، بسبب إصابته بغيبوبة سكر.

بدأت القصة حينما ضرب بهاء بهي الدين، الطالب، ابن مركز فرشوط، أروع المُثُل في بر الوالدين، فقدم حياته ثمنًا لمحاولة إنقاذ والده من الموت غرقًا، حيث كان يقوم بتجهيز ماكينة الري، وإنزال الخرطوم إلى المصرف الزراعي، ليتعرض حينها إلى غيبوبة سكر، ويفقد على إثرها أنفاسه الأخيرة.

تحركت مشاعر الطفل الصغير، وسط استغاثات وصراخ لنجدة والده، ولكن دون رد ليقوم لا إراديًا بالقفز وراء والده، في محاولة منه لإنقاذه، إلا أن جثمان والده الغريق، جذبه للأسفل، خاصة وأنه لا يجيد السباحة، ليلفظ هو الأخر أنفاسه الأخيرة.

وكان مرفق إسعاف قنا، تلقى إخطارًا يفيد مصرع بهي الدين مصطفى، 53 عامًا، مزارع، ونجله بهاء 13 عامًا، بعد غرقهما في ترعة بمركز فرشوط.

تم نقل الجثتان إلى مشرحة مستشفى فرشوط المركزي، وتم محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيق.

وفي سياق متصل، تبحث قوات الإنقاذ النهري بمحافظة قنا، عن شاب ألقى بنفسه، من أعلى كوبري دندرة، في محافظة قنا.

وتلقت الأجهزة في محافظة قنا، إخطارًا، من مسؤولي كورنيش النيل، يفيد قيام شاب بألقاء نفسه من أعلى كوبري دندرة، والذي لم يتمكن أحد من إنقاذه.
تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيقات.