Advertisements

مصرع شاب غرقا بحمام سباحة بمدرسة لغات ببورسعيد

بوابة الفجر
استقبل مستشفى بورفؤاد، اليوم السبت، التابع لهيئة الرعاية الصحية، جثة شاب يبلغ من العمر 22 عامًا، بادعاء الغرق بإحدى حمامات السباحة.


وتوصلت "الفجر" لاسم الشاب الغريق ويدعى أحمد محمد أبو الفتوح، وغرق نتيجة السقوط داخل حمام سباحه داخل مدرسة اللغات تحت الإنشاء، بمنطقة شرق التفريعة، أثناء مشاركته في الأعمال الإنشائية وأعمال الصيانة.

وصل الغريق عن طريق الإسعاف جثة هامدة إلى المستشفى، وتم إبلاغ شرطة النجدة، وإيداع الجثمان بالمشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

تلقى اللواء حسني عبد العزيز، بلاغًا بالحادث، ووجه على الفور بتشكيل فريق بحث جنائي للوقوف على ملابسات الحادث وتحرير المحضر الخاص بالواقعة لتتولى بدورها التحقيق، والتصريح بدفن الجثة.