Advertisements

وفاة الراهب ميصائيل الصموئيلي

بوابة الفجر
رقد في الرب اليوم بشيخوخة صالحة الأب المبارك الراهب ميصائيل الصموئيلي عن عمر قارب ٦٨ سنة بعد أن قضى في الحياة الرهبانية مدة بلغت ٤٨ سنة. وهو مرتل دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

وولد يوم ٤ نوفمبر ١٩٥٣، ترهب في دير القديس الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون بمغاغة يوم ٥ سبتمبر ١٩٧٣ وانتقل إلى دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون في ٥ أبريل ١٩٨٤.

وتميزت حياته بالبساطة ومحبة الجميع، ومارس حياة التغصب الرهبانية بكل تدقيق فكان رغم أنه كفيف لا يسمح بأن يخدمه أحد واعتمد على نفسه في كل أعماله بل كان يخدم من يأتيه زائرًا في قلايته من أخوته الرهبان.

وأقيمت صلوات تجنيزه في الحادية عشرة من صباح اليوم وصلى الصلوات من أحبار الكنيسة أصحاب النيافة رؤساء أديرة وادي النطرون الثلاثة الأنبا متاؤس، دير السريان والأنبا إيسيذوروس، دير البرموس والأنبا أغابيوس، دير القديس الأنبا بيشوي، إلى جانب مجمع رهبان دير القديس الأنبا بيشوي.

قداسة البابا تواضروس الثاني يتقدم بخالص العزاء لنيافة الأنبا أغابيوس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، ولمجمع رهبان الدير في نياحة الأب الفاضل الراهب ميصائيل الصموئيلي، ويلتمس عزاءًا سمائيًّا لأسرته ولكل محبيه، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة النصيب والميراث في مجمع الأبكار.