Advertisements

محافظ بني سويف: "حياة كريمة" اهتمام حقيقي بمستوى معيشة المواطن (صور)

بوابة الفجر
قال الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" هو المشروع الأضخم من نوعه الذي يستهدف الريف وتحسين مستوى جودة حياة المواطن البسيط بالقرى، وهو ما يجسد الاهتمام الحقيقي والدراية الكاملة من القيادة السياسية بمستوى معيشة المواطن البسيط ومتطلبات تحسين جودتها.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الثلاثاء، بعدد من القيادات الطبيعية والمواطنين بمركز ببا، والذي عقد بقاعة الوحدة المحلية لقرية هلية، وفي حضور الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، والعميد عماد الدين عبد السميع المستشار العسكري للمحافظة، وأعضاء مجلس النواب "الدكتور عبدالله علي مبروك، وميرفت ميشيل" ومحمد جبر معاون المحافظ، والمحاسب هاني الجويلي رئيس المدينة، والمهندس محمد ياسين مدير عام فرع هيئة الأبنية التعليمية، ومنسقى مؤسسة حياة كريمة.

وأكد محافظ بني سويف، على أهمية المتابعة المستمرة لمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تستهدف تحقيق تنمية ريفية شاملة للقرى بما يتناسب مع النهضة العمرانية والاقتصادية التي شهدتها مصر خلال السنوات القليلة الماضية، لافتا إلى تكليفات رئاسة مجلس الوزراء باستمرار متابعة الموقف النفيذي لمشروعات الميادرة، لإحداث تطوير في كل التجمعات الريفية بالقرى المدرجة بالمشروع القومي لتطوير الريف المصري لتحقيق نقلة كبيرة في جميع الخدمات والقطاعات، منوها عن تكليفاته للجان المختصة من الأجهزة التنفيذية بمتابعة الشركات المنفذة للأعمال وإعداد تقارير يشمل نسب التنفيذ والانـجاز، وتذليل المعوقات أولًا بأول، بهدف تسريع وتيرة العمل للانتهاء من الأعمال في التوقيتات المحددة.

وأشار المحافظ، إلى أن المشروعات المستهدف تنفيذها في المبادرة تزيد عن 1600 مشروعا في أكثر من 12 قطاع من القطاعات الحيوية والخدمية من: مياه الشرب والصرف الصحي والتعليم والري والصحة والشباب والرياضة والمجمعات الخدمية والكهرباء والزراعة والسكن الكريم والطرق وتحسين البيئة، حيث تستهدف المبادرة تنفيذ أكثر من 400 مشروعا في20 قرية بمركز ناصر، و1130 مشروعًا في 46 قرية بمركز ببا.

وأشار المحافظ، إلى الجولة الميدانية التي أجراها "اليوم" لمتابعة مشروعات المبادرة، والتي شملت تفقد المجمع الخدمي بقرية هلية والذي سيضم العديد من الخدمات المختلفة بطريقة حديثة ومميكنة داخل المبنى "مركز تكنولوجي لخدمة المواطنين، ومكتب بريد، وحدة للتضامن الاجتماعي، ومكتب تموين، وشهر عقاري" بهدف توفير الوقت والمجهود للمواطنين المستفيدين، ضمن 6 مجمعات خدمية يتم إنشاؤها بقرى "جزيرة ببا، وقمبش، وطنسا، وسدس الأمراء، وصفط راشين وهلية"

كما تابع المحافظ، سير الأعمال الجاري تنفيذها بمدرسة هلية للتعليم الأساسي "توسع أفقي" وتفقد سير العمل في المدرسة الإعدادية الثانوية، مشيرًا إلى الأعمال تسير بمعدلات تنفيذ قياسية وفي ظل متابعة مستمرة لسير العمل على مختلف المستويات من المحافظ والنواب والتنفيذيين المعنيين من رؤساء الوحدات المحلية والقطاعات ومنسقى مؤسسة حياة كريمة.

وخلال اللقاء تم استعراض الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها بقرى مركز ببا وعددها 66 قرية، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 5 مشروعات، بينما يجرى العمل في 57 مشروعا منها 15 مشروعاٌ في قطاع مياه الشرب الصرف الصحي والتي يستفيد منها قرى: طرشوب، وعلى كيلاني، وزاوية الناوية، وطنسا، وسدس، وبني قاسم، وصفط راشين، والقرامنة، وغياضة الشرقية، و16 مشروعا في قطاع التعليم بقرى: البرانقة، وطوة، وكفر منصور، ونزلة الشريف، وبني عوض، وهلية، وقمبش، والسلطاني، وأبودخان، وبني عقبة، وفزارة، ونزلة الزاوية، و5 مشروعات في الرى والصحة، و3 مشروعات في الشباب والرياضة وإنشاء 6 مجمعات خدمية بقرى: جزيرة ببا، وقمبش، وهلية، وسدس، وطنسا بني مالو، وصفط راشين.

وأكد المحافظ على أهمية توعية المواطنين وإطلاعهم على حجم ونوعية الجهود التي تبذلها الدولة، خاصة المشروع الرئاسي لتطوير قري الريف المصري الذي سينقل الريف إلى مستوى غير مسبوق في مستوى جودة المرافق والخدمات، مؤكدًا على أن المشروع هو الأضخم من نوعه الذي يستهدف الريف وتحسين مستوى جودة حياة المواطن البسيط بالقرى، وهو ما يجسد الاهتمام الحقيقي والدراية الكاملة من القيادة السياسية بمستوى معيشة المواطن البسيط ومتطلبات تحسين جودتها.