Advertisements

بشرى سارة من وزيرة الصحة بشأن انتشار وتأثير فيروس كورونا بمصر

بوابة الفجر
استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، اليوم، آخر المستجدات الخاصة بفيروس كورونا محليًا وعالميًا، وموقف مٌتغيرات الفيروس، وجهود التعامل معه، بالإضافة إلي جهود توفير اللقاحات المضادة لهذا الفيروس، وموقف استخراج شهادات التطعيم المميكنة.

وتناولت الدكتورة هالة زايد الخريطة المحدثة الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والتي تقيم مستويات الوضع الوبائي لانتشار فيروس كورونا حول العالم، مشيرة إلي أن هذه الخريطة صنفت مصر ضمن المستوى الثاني، الذي يشير إلى أن خطر انتشار وتأثير فيروس كورونا "متوسط" بمصر.

وسلطت وزيرة الصحة والسكان الضوء علي الموقف الحالي لتعاقد وتوريد لقاحات "ساينوفارم" و"ساينوفاك"، و"سبوتنيك"، و"استرازينيكا"، بالاضافة إلي المواعيد المتوقعة لوصول جرعات لقاحات "جونسون آند جونسون"، و"استرازينيكا"، و"فايزر" خلال شهر أغسطس الحالي، وتطرقت إلي موقف توفير الأكسجين، مؤكدة أن المخزون الاستراتيجي يصل إلى 3.3 مليون لتر.

وفي سياق متصل، نوهت الدكتورة هالة زايد إلي أن الدراسة التي أجرتها مصر كجزء من التجارب الإكلينيكية مع منظمة الصحة العالمية على عقاري “Bamlanivimab plus Etesevimab”، كشفت عن مدى فاعلية العقاريين في الحالات الخفيفة والمتوسطة من مصابي فيروس كورونا، والتي ساهمت في تخفيف المضاعفات التي تستوجب دخول المستشفيات والعناية المركزة، وتقليل حالات الوفاة مقارنة بالمرضى الذين لم يتلقوا العلاج، لافتة إلى أنه تم التعاقد علي العقارين المذكورين، وجار إستقبال هذه الجرعات قريبًا وإضافتها إلى بروتوكول العلاج.