Advertisements

"الرائحة الكريهة" تقود الأهالي للعثور على جثة مسن متعفنة ببورسعيد

بوابة الفجر
استقبلت مستشفى المبرة بورسعيد، مساء اليوم الثلاثاء، جثة متوفى يدعى حسين محمد شعبان، ويبلغ من العمر 70 عامًا، حيث تبين أنه متوفى منذ يومين ويعيش في نطاق حي الزهور.

وتلقى اللواء حسني عبد العزيز مدير أمن بورسعيد ومساعد وزير الداخلية، بلاغًا يفيد بعثور أهالي منطقة تعاونيات الزهور على جثة شخص متعفنة، وذلك عقب انبعاث رائحة كريهة.

ووضعت الجثة بمشرحة مستشفى المبرة بورسعيد التابعة لهيئة الرعاية، لحين استكمال التحقيقات واستخراج تصريح الدفن.