Advertisements

تجديد حبس صاحب مركز تعليمي 45 يومًا في واقعة انتحار فتاة بنها

بوابة الفجر
قررت غرفة المداولة بمحكمة جنايات بنها، تجديد حبس صاحب سنتر تعليمي ببنها، 45 يوما في اتهام أسرة فتاة بأنه السبب فى انتحارها داخل السنتر الذي كانت تعمل فيه، ويملكه بشارع كلية التجارة ببنها، بعدما أخذت قرص الغلة السام.
كانت نيابة قسم ثان بنها بمحافظة القليوبية، أمرت بحبس صاحب سنتر تعليمي بشارع كلية التجارة دائرة القسم على ذمة التحقيقات، على خلفية واقعة انتحار فتاة في العقد الثاني من عمرها، بعد تناول قرص الغلة السام، أثناء عملها في السنتر الخاص بطلاب جامعة بنها، خاصة بعد كشف رسالة غامضة من الفتاة المنتحرة، كما استعجلت النيابة تحريات رجال المباحث وتفريغ الكاميرات بمكان الحادث، إلى جانب سماع أقوال الشهود، واستعجال تقرير الطب الشرعي لمعرفة ملابسات الحادث.

كما قررت نيابة قسم ثان بنها التصريح بدفن جثة الفتاة، بعد انتهاء أعمال الصفة التشريحية للطب الشرعي، وجرى تشييع جثمانها بمقابر الشموت ببنها.

وكانت "أمل ج"، حاصلة على ليسانس الآداب، 24 عاما، تعمل فى سنتر للدروس الخصوصية لطلاب الجامعة بشارع كلية التجارة ببنها، يملكه "أ.م"، يقدم كورسات تعليمية للطلاب بالجامعة، أقدمت على التخلص من حياتها، بتناول قرص غلة، لمرورها بحالة نفسية سيئة، جرى نقلها للمستشفى وتولت النيابة التحقيق.

تلقت مديرية أمن القليوبية، إخطارا من قسم تاني بنها، مفاده تلقيه بلاغا من مستشفى بنها العام بوصول سيدة مصابة بحالة إعياء شديد، نتيجة حالة تسمم.

وبالانتقال والفحص وعمل التحريات، تبين أن الفتاة تعمل بسنتر تعليمي بشارع كلية التجارة بدائرة قسم ثان بنها، وقامت بالانتحار والتخلص من حياتها إثر مرورها بحالة نفسية سيئة.

وبسؤال عدد من الأهالي والعاملين بالسنتر التعليمي والمناطق المجاورة، أكدوا أن الفتاة المنتحرة كتبت قبل انتحارها أول أمس الخميس على يدها وعلى بطنها عبارة "هاتولى حقى من أ"، وأرسلت رسائل إلى زملاء مالك السنتر والجروبات التعليمية الخاصة بالسنتر توضح تفاصيل علاقتها به، وأنه أوهم الجميع أنها ابنته لمنع إثارة أى شكوك لوجودها معه طيلة الوقت خاصة أنه متزوج.