Advertisements

روسيا تطالب رعاياها في تركيا لتوخي الحذر والاستعداد للإخلاء المحتمل

بوابة الفجر

دعت القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في تركيا، اليوم الجمعة، المواطنين الروس المتواجدين في المناطق الخطرة، إلى توخي الحذر الشديد والاستعداد للإخلاء المحتمل؛ لافتة إلى عدم وجود ضحايا روس جراء الحرائق في تركيا.

وقال ممثل القنصلية في أنطاليا، إنه "بالتنسيق مع منظمي الرحلات السياحية ونشطاء جمعية المواطنين الروس في تركيا.. ظلت القنصلية العامة على اتصال مع مواطنينا عبر خطوط هاتف الطوارئ.. وأبلغتهم بالوضع الحالي والتدابير المتخذة لضمان أمن السائحين".

وأضاف: "ندعو مواطنينا الموجودين في المناطق التي تطالها الحرائق في تركيا، إلى توخي الحذر الشديد والاستعداد للإخلاء المحتمل، واتباع تعليمات السلطات المحلية في حالات الطوارئ".

وذكر الدبلوماسي الروسي أن أعمال الإطفاء مستمرة في ضواحي مدينة مرمريس؛ حيث تمكنت السلطات، خلال فترتي المساء والليل، من السيطرة على الحرائق الرئيسية التي هددت المباني السكنية والمجمعات الفندقية.

وبحسب المعلومات، التي وردت إلى القنصلية العامة في المحافظة وإدارة المدينة، لا يوجد مواطنين روس بين الضحايا.

وأشار ممثل القنصلية الروسية إلى أن السلطات المحلية نفذت، مساء أمس، عملية إجلاء وقائية للسائحين من عدة فنادق معرضة للخطر؛ حيث تم إيوائهم مؤقتًا في فنادق بمنطقة آمنة في المدينة.

وفي وقت سابق، ذكر وزير الزراعة والغابات التركي، بكير باكديميرلي، أن إطفاء 20 حريق غابات مستمر في 6 مقاطعات في جنوب البلاد؛ كما تم الإبلاغ عن 4 ضحايا جراء الكارثة، إضافة إلى 183 مصابًا.

وطال الحريق المنتجعات التركية المعروفة في بودروم، ومرمريس، حيث تم إخلاء عدة فنادق في المنطقة.

وقال رئيس بلدية بودروم، أحمد أراس، إن حريق الغابات في المنطقة المجاورة تم إخماده؛ وعاد جميع السائحين، الذين تم إجلائهم، إلى فنادقهم، ولم يصب أحد بأذى.