Advertisements

وفد محلية النواب يتفقد طريق دائري السنبلاوين بالدقهلية

جانب من الجولة
جانب من الجولة
استكمل وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، لليوم الثاني جولته بمحافظة الدقهلية، حيث تم تفقد مشروع إنشاء الطريق الدائري حول السنبلاوين.

جاء ذلك برفقة الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، وبحضور نائبي الدائري اللواء أحمد العوضي، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، واللواء هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، والدكتور هيثم الشيخ نائب محافظ الدقهلية ولفيف من النواب.

وأوضح اللواء أحمد العوضي، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، نائب السنبلاوين وتمي الأمديد، أن الطريق الدائري يربط من طريق المنصورة حتى خارج السنبلاوين على طريق الزقازيق، بطول 7 كم، وهو مخطط منذ عام 2007، ومنذ ذلك الوقت لم يوفر له أي اعتمادات مالية، إلا في العام المالي 20202021، تم اعتماد مبلغ 350 مليون جنيه، وينتهي المرحلة الأولى عند طريق الزقازيق بطول 34 كم من السنبلاوين حتى الزقازيق، والمرحلة الثانية حتي الطريق الإقليمي.

وقال: "كان من المفترض أن ينتهي في 30 يونيو2021، ولكن لم يحدث، والموعد الآخر أن ينتهي في 31 ديسمبر المقبل، متابعا: "نحتاج الانتهاء من تنفيذ الطريق الدائري عند السنبلاوين حتى الزقازيق لحل الأزمة الموجودة، ومن المقرر إنشاء نفق من هذا الطريق بطول 180 متر، وعرض 2 متر وارتفاع 3 متر".

وقال المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية: "من خلال مناقشة اللجنة لطلبات الإحاطة، تلاحظ أن الأنفاق التي تمر من السكة الحديد أو الطرق مهمة للاستخدام، مطالبا بضرورة مراجعة موقع النفق والارتفاعات التي تحقق للأهالي الغرض في الاستخدام، قائلا: "هذه الأنفاق أنفاق خدمة ومشاة، ولاستخدامات الأهالي من دواب ومواشي أو مركبات، والسلالم في مثل هذه الطرق لا تصلح، فالأهالي يطالبون بأن يتم الردم.

وتابع: "التجارب أثبتت أن الإنفاق على مثل هذه الأمور إذا لم تتوافق في الاستخدام مع رغبة الناس لا تحقق الغرض منه"، مؤكدا للأهالي أن مطالبهم ستُأخذ بعين الاعتبار.

فيما طالب النائب هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، بسرعة الانتهاء من الطريق الدائري حول السنبلاوين، وأن يتم إنشاء النفق في المكان الذي يطلبه المواطنين، بما يحقق الغرض والأهداف من الإنشاء.

وفي ذات السياق استمع الوفد البرلماني، لمشكلة مقلب قمامة بمنطقة الطيارة بالسنبلاوين والذي يقع على مساحة 2 فدان، وبه ما يقرب من 125 ألف طن قمامة.

من جانبهم طالب الأهالي بضرورة رفع القمامة واستغلال المساحة في إقامة مجمع خدمات لصالح المواطنين بالمنطقة.

فيما أكد الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، أنه سيتم رفع كافة المقالب على مستوى المحافظة وعددها 11 مقلبا.

وأشار إلى الانتهاء من نقل 4 مقالب ومتبقي 7 فقط، مؤكدا أنه مع نهاية العام الحالي سيتم الانتهاء من نقل القمامة من هذه المقالب إلى المدفن الصحي بالمحافظة.

وأكد محافظ الدقهلية، أنه بالنسبة لمقلب منطقة الطيارة سيتم تخصيص الأراضي لهيئة الأبنية التعليمية وغيرها وفقا لاحتياجات المنطقة من خدمات.

ويرأس المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وفد اللجنة، ويضم الوفد النواب: محمد الحسيني، وكيل اللجنة، محمد وفيق، وكيل اللجنة، عمرو درويش، أمين سر، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب، والأعضاء النواب محمد رضا البنا، زكي عباس، عمرو رشدي الخطيب، ورحاب عبد الرحيم الغول، كما يضم المستشار رضا حسين، أمين لجنة الإدارة المحلية، وأحمد حشيش من أمانة اللجنة.