Advertisements

نائبة: الإسلام السياسي لا يمثل التونسيين.. وقرارات الرئيس استجابة لمطالب الشعب

بوابة الفجر


قالت النائبة التونسية عن حزب قلب تونس شيراز الشابي، إن قرارات الرئيس قيس سعيد الأخيرة تأتي استجابة لحالة الغضب الشعبي والاحتقان في الشارع التونسي بسبب تردي الأوضاع في البلاد،مؤكدة على ضرورة تتبع تلك القرارات بنجاحات اقتصادية وخطة اتصالية بالتزامن مع عودة المؤسسات الديمقراطية.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن تيار الإسلام السياسي لا يمثل فعليًا إلا جزء بسيط من الشعب التونسي، مشيرة إلى أنه لا يملك القدرة لتكرار ما حدث في مصر عام 2013 بعدما قرر الشعب إزاحة الإخوان من المشهد السياسي.

وتابعت النائبة التونسية عن حزب قلب تونس، أن شعبية الرئيس قيس سعيد ووقوفه مع الشعب ضد فساد حزب النهضة نجح في إعادة تيار الإسلام السياسي في البلاد إلى حجمه الحقيقي، ولفظه من الحكم بعدما تسبب في انهيار العديد من القطاعات المختلفة في الدولة.

وعن انخراطها بالعمل السياسي، أكدت "الشابي"، أنها تهدف للمحافظة على مدنية الدولة للحد من محاولات فرض الدولة الإسلامية في تونس والتي سعى إلى إرسائها حزب النهضة الإخواني في البلاد.