Advertisements

محلية النواب تتفقد مصنع تدوير سندوب ومشروع تطوير عواصم المحافظات بالمنصورة

بوابة الفجر
تفقد وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، مصنع تدوير المخلفات بسندوب بمدينة المنصورة، وهو أكبر مصنع لمعالجة المخلفات البلدية في شمال إفريقيا، ويخدم 7 مراكز، بتكلفة 233 مليون، بخلاف 85 مليون جنيه للمتولد من تراكمات المخلفات، وطاقة المصنع 1200 طن، وكان في السابق مقلب عشوائي.

وقال الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، إن المصنع يعد الأول من نوعه من حيث الطاقة التصميمية، حيث يحتوى على 2 خط فرز طاقة 40 طن ساعة باجمالى 1200 طن يوميا، وإن المصنع يقام على مساحة 18 فدان بعد أن تم إخلاء تراكمات تاريخية (مقلب سندوب) بإجمالى تراكمات تقترب من مليون طن تم نقلهم والتخلص الآمن منهم بالموقع المخصص لذلك، مشيرا إلي أن التكلفة الاجمالية لإنشاء مصنع سندوب متضمنة تكلفة نقل التراكمات التاريخية للمقلب نحو 317 مليون جنيه.

وأضاف المحافظ أن المصنع يخدم المنطقة المركزية للمحافظة ضمن 7 مراكز تمثل ثلث مراكز المحافظة.

وشهد الوفد البرلماني، تفقد المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين بالمحافظة، ومبني التحكم والقيادة، والموتيل، ودار المناسبات الرئيسية للمحافظة.

ويرأس المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وفد اللجنة، ويضم الوفد النواب: محمد الحسيني، وكيل اللجنة، محمد وفيق، وكيل اللجنة، عمرو درويش، أمين سر، وعضو تنسيقية شباب الأخزاب، والأعضاء النواب محمد رضا البنا، زكي عباس، عمرو رشدي الخطيب، ورحاب عبد الرحيم الغول، كما يضم المستشار رضا حسين، أمين لجنة الإدارة المحلية، وأحمد حشيش من أمانة اللجنة.
كما تفقدوا، مشروع تطوير عواصم المحافظات بمدينة المنصورة، بمساكن الجلاء، ضمن فعاليات الزيارة الميدانية للجنة بمحافظة الدقهلية.

ويرافق الوفد البرلماني، الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، والدكتور هيثم الشيخ، نائب المحافظ، عضو مجلس أمناء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وبمشاركة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ.

وأوضح محافظ الدقهلية، أن المشروع يتضمن إقامة مشروعات سكنية خدمية تخدم المواطنين مع الحفاظ على المسطحات الخضراء والرقعة الزراعية الحالية، والعمل على زيادتها، والمشروع يقام على مساحة إجمالية تبلغ حوالى 136000 متر مربع، وسيخدم أهالى محافظة الدقهلية، ويقدم لهم خدمات متميزة ويمثل طفرة عمرانية حضارية، وتساهم فى تحقيق أعلى مستوى من الخدمات.

يضم المشروع مجموعة من الأراضى المتميزة فى مدينة المنصورة، وستقام على تلك الأراضى مشروعات متنوعة سكنية وإدارية وترفيهية وخدمية وتقدم للدولة عوائد تنموية كبرى، ويحقق المشروع السيولة المرورية المطلوبة فى منطقة تنفيذه والمناطق المحيطة بالإضافة إلى رفع كفاءة المرافق الموجودة والمحيطة للمشروع.

كما تفقد الوفد البرلماني المنطقة واستمع إلى الأهالي، حيث وجه المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، بضرورة القيام برصف الشوارع والطرق بوضع بلاط انترلوك، بعد الانتهاء من توصيل الصرف الصحي.