Advertisements

هل تحصل الحامل أو المرضع على اللقاحات؟ عضو لجنة مكافحة كورونا يحسم الجدل (فيديو)

أوضح أكد الدكتور محمد النادي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أنه حتى الآن الدراسات لم تؤكد على زيادة فعالية الحصول على جرعتين مختلفتين من لقاحات فيروس كورونا، مؤكدًا أنه من الأفضل أن يتم الحصول على الجرعتين من نفس اللقاح.

وأضاف "النادي" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" أن تطعيم استرازينيكا هو عبارة عن البروتين الشوكي لفيروس كورونا محمل على فيروس مستخلص من الشمبانزي وهو الحامل أو الناقل الفيروسي للشفرة الوراثية.

وأشار إلى أن لقاح سبوتنيك الروسي عبارة عن بروتين شوكي محمل على ناقل مخلط وراثي ولذلك يتم تحفيز الجهاز المناعي لتكوين أجسام مضادة ولا يمكن في الجرعة الثانية أن يتم مهاجمة الجسم، مؤكدًا أنه ليس هناك ضرر من الحصول على جرعتين مختلفتين ولكن يفضل أن تكون الجرعتين من نقس النوع.

وأكد أن الجرعة الثالثة يطلق عليها جرعة معززة بدأ الحديث عنها بعد ما تردد بشأن قلة الأجسام المضادة مع مرور الوقت، مستطردًا "قد نحتاج إلى جرعة معززة، ولكن هذا الكلام سابق لأوانه ولا يوجد دراسات تؤكد ذلك خاصة أنه لم يتم الكشف عما إذا كان التطعيم سيكون سنويا وهذا ليس لأسباب طبية أو سياسية أو اقتصادية ولكن لأسباب تتعلق بنقص المعلومات".

وفيما يتعلق بحصول الحامل أو المرضع على لقاحات أوضح عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أنه بالنسبة لمن تقوم بالرضاعة ليس هناك ضرر من حصولها على اللقاح وسوف تنتقل الأجسام المضادة إلى الجنين وليس هناك أي ضرر، ولكن بالنسبة للحامل أو من تخطط للحمل لا يوجد دراسات كافية عن مدى أمان اللقاحات وفي مصر لا تعتد إلا بالأمان ثم الفاعلية.