Advertisements

"هل البرامج التلفزيونية في خطر؟".. جمال الشاعر يجيب (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي الدكتور جمال الشاعر، إن التلفزيون مرآة إذا وقف الناس أمامها ولم يجدوا أنفسهم بحثوا عن مرآة أخرى، مضيفا: "إذا أي إعلامي فهم كويس جدا إنه مرآة الناس هيفتحوا له قلوبهم وعقولهم"، موضحًا أن المذيع يجب أن يكون قارئا جيدا للرأي العام ويعي السياق المجتمعي جيدا.

وأضاف "الشاعر"، خلال حواره ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المُذاع عبر القناة الأولى، اليوم الخميس، "العمل في الشارع متعة، لأننا بنشتبك مع الناس وكلهم حوالينا، وبيبقوا فاهمين أحسن مننا"، لافتًا إلى أن الخريطة الإعلامية يجب أن تراعي تحقيق التوازن بين الشرائح المجتمعية كافة، ومنها الفلاحين، وبخاصة أن الدولة تتوجه في إطار مشروع حياة كريمة للارتقاء بحياتهم.

وتابع، أن بداية الصداقة بينه والفنان الراحل أحمد زكي كانت في حلقات من برنامج "أماني وأغاني" صورها في الريف المصري، مردفًا: "التوازن يجب أن يراعي كل الفئات من فلاحين وعمال وأذواق وطلاب المدارس والجامعة، فالحياة المصرية غنية جدا ولا تقتصر على الاستديو فقط".

وحول "إذا كان التلفزيون في خطر وأنه سيصبح "موضة قديمة"، قال الإعلامي جمال الشاعر: "العالم كله يتجه إلى المنصات الإعلامية، ونتفليكس تسيطر على العالم، وعصر المنصات بدأ فعلا، والإنتاج فيها سيكون مختلفا عن الإنتاج البرامجي القديم، لأن المنصات ستنتج برامج صغير والبطل سيكون المشهد أو اللقطة، كما أن فيس بوك وتيك توك وغيرهما من منصات التواصل الاجتماعي تحصل على مشاهدات جبارة وتتسم بالتفاعلية وهو ما لا يوجد في التلفزيون".

ولفت، إلى أن المؤسسات الإعلامية يجب ان تطور نفسها تكنولوجيا ورقميا وأن تدخل في عصر المنصات وتنتج إنتاجا ينافس المنصات، لأن التلفزيون يستطيع عمل إنتاج كبير بالاستعانة بالخبراء، بخلاف السوشيال ميديا التي تعتمد على المبادرات الفردية والإنتاج الشخصي.
Advertisements