Advertisements

وفاة المدرب الجزائري نور الدين سعدي بكورونا

بوابة الفجر
Advertisements

أُعلن في الجزائر، اليوم الثلاثاء، وفاة المدرب نور الدين سعدي (71 عاماً)، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

كان سعدي دخل قبل أسابيع أحد المستشفيات في العاصمة الجزائرية، وتم تداول خبر وفاته قبل أيام قليلة، ليتبين أنه لا زال يرقد في الإنعاش.

وأكدت عائلة سعدي، وفاة المدرب اليوم، بحسب ما نقله تلفزيون "الشروق" الخاص.

ومن المفترض أن يوارى الراحل سعدي الثرى، غداً الأربعاء، بمسقط رأسه في ولاية تيزي وزو، شرقي العاصمة الجزائرية.

ويعد سعدي من أشهر المدربين في الجزائر، حيث كان ضمن الجهاز الفني الذي قاد المنتخب الجزائري للفوز ببطولة كاس أمم أفريقيا التي أقيمت عام 1990 بالجزائر، كما درب أكبر الأندية الجزائرية مثل شبيبة القبائل، ومولودية الجزائر، واتحاد الجزائر، ووفاق سطيف.

وأشرف سعدي على تدريب أهلي بنغازي الليبي، والنادي البنزرتي التونسي، كما أن لديه تجربة في الدوري السعودي مع نادي الوحدة.

Advertisements