Advertisements

نزار مقني عن مشروع القرار التونسي: نسعى لدفع إثيوبيا إلى الحوار

بوابة الفجر
قال الكاتب الصحفي التونسي نزار مقني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة تونس، إن إثيوبيا لا تريد أن يتدخل مجلس الأمن في أزمة سد النهضة، لكي تضيع الوقت في المفاوضات تحت إشراف الاتحاد الإفريقي، مشيرًا إلى أن تونس ذهبت لتتحمل مسئوليتها تجاه المجموعة العربية ومجموعة الدول الإسلامية لدفع إثيوبيا إلى الحوار.

وأضاف "مقني"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مدحت الوكيل عبر تقنية سكاي، في برنامج "القاهرة وناسها"، المذاع على قناة "الحدث اليوم"، أن مشروع القرار الذي وزعته تونس على مجلس الأمن الدولي ينص على إيقاف إثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة، مع عودة المفاوضات والخروج باتفاق ملزم خلال 6 شهور تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأشار أستاذ العلوم السياسية بجامعة تونس، إلى أن الملء الثاني لسد النهضة يُشكل خطرا على الأمن القومي المصري والعربي بصفة عامة، موضحًا أن أديس أبابا تعمل على إضاعة الوقت منذ بداية المفاوضات لفرض الأمر الواقع على دولتي المصب مصر والسودان.