Advertisements

جامعة طنطا: إحالة واقعة فتاة الفستان للنيابة "جرائم جنائية تتخطي سلطاتنا"

بوابة الفجر
علق الدكتور محمود أحمد ذكي، رئيس جامعة طنطا، على واقعة فتاة الفستان التي تعرضت للهجوم من قبل المراقبين بلجنة الامتحان لارتدائها فستان بالجامعة، قائلًا: "إن حبيبة طبقًا لروايتها مع أحد برامج التوك شو، تعرضت لمجموعة جرائم جنائية، مثل التنمر والتمييز الديني وغيرهما".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، أّنّه اعتبر روايتها على التلفزيون بلاغًا رسميًا، وتمت إحالته للنيابة العامة، لردع أي نوع من أنواع التلاعب بفتياتنا، موضحًا أن الفتاة لم تقدم بلاغًا رسميًا لعميد الكلية أو وحدة مكافحة العنف ضد المرأة.

وتابع رئيس جامعة طنطا، أنّ حبيبة لو تفاعلت مع الجامعة، بخصوص ما جرى معها من جرائم، كانت سترى ردود أفعالًا سريعة، لأنّ الجامعة لا تقبل مثل تلك التصرفات على طلابها.

وأردف، أن عتابنا للفتاة أنه كان عليها التواصل مع الجامعة، وحينها كانت ستحصل على حقوقها كاملة دون الحاجة إلى ممارسة ضغوطًا، مضيفا أنه في حالة وجود أي مشكلة مع أي طالب يجب أن يتوجه مباشرة لمكتب رئيس الجامعة دون تردد.

وأوضح أن قرار تحويل القضية إلى النيابة العامة كان لسببين: أولهما أن رواية حبيبة عن القصة توحى بوجود جرائم جنائية، كان لابد أن تقضي النيابة فيها، لأنها تتخطى سلطة الجامعة، وثانيهما أن فتاة الفستان لم تتوجه بشكوى مباشرة للجامعة، مشيرًا إلى أن التحقيق في الجامعة يأتي بعد نتائج النيابة العامة.