Advertisements

4 نجوم في صفقة تبادلية مرتقبة بين برشلونة ومانشستر سيتي

بوابة الفجر
Advertisements

ذكرت تقارير صحفية بريطانية أن صفقة تبادلية ضخمة وشيكة بين برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي وبطل البريميرليج في الموسم المنصرم في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

 

وأشارت صحيفة تايمز البريطانية إلى أن برشلونة نجح في الحصول على خدمات ثنائي السيتيزنز سيرجيو أجويرو وإريك جارسيا مجانا عقب نهاية عقدهما في الموسم الماضي.

 

ونوهت الصحيفة البريطانية أنه على الرغم من ذلك يبدو أن برشلونة لم يكتف بالتعاقد مع هؤلاء من صفوف بطل البريميرليج ويضع عينه على لاعبين آخرين.

 

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن الصفقة التبادلية ستشمل انتقال الثنائي برناردو سيلفا وجواو كانسيلو إلى برشلونة مقابل انضمام الثنائي سيرجيو روبرتو وعثمان ديمبلي إلى مانشستر سيتي.

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية أنه تمت مناقشة هذا المقترح أثناء مقابلة جمعت خوان لابورتا رئيس برشلونة وماتيو أليماني المدير الرياضي للبرسا مع بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي في بطولة كأس الأساطير للجولف بمايوركا.

 

وأكدت الصحيفة البريطانية أنه هناك ترحيب من الناديين بعقد تلك الصفقة ليس رياضيًا فقط وإنما اقتصاديًا أيضًا من أجل موازنة الحسابات وهو الأمر الذي من شأنه تجنب المزيد من الخسائر في سنة مالية سلبية بسبب وباء فيروس كورونا.

 

وألمحت الصحيفة البريطانية أنه على الرغم من أهمية تلك الأسماء في الناديين إلا أن الصحيفة أشارت إلى أن لدى سيلفا وكانسيلو الرغبة في الانتقال إلى كامب نو بالرغم من امتداد عقديهما لصيف 2025.

 

ولفتت الصحيفة البريطانية أن نفس الأمر بالنسبة لسيرجيي روبرتو الذي يعتبر لاعبا مميزا بالنسبة لبيب جوارديولا الذي أبدى إعجابه به في الكثير من المناسبات.

 

وأضافت الصحيفة البريطانية أنه عندما ينتهي عقد عثمان ديمبلي في كامب نو في نهاية الموسم المقبل وسيكون مكسبا كبيرا لبرشلونة التخلص منه في صفقة تبادلية في الصيف الحالي.

 

وأردفت الصحيفة البريطانية أن البرتغالي خورخي مينديز وكيل أعمال الثنائي برناردو سيلفا وجواو كانسيلو يمتلك علاقة رائعة مع خوان لابورتا رئيس برشلونة وبالتالي لا توجد أي أزمة بالنسبة لهذا الثنائي.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن برشلونة سيكون عليه ضرورة إقناع لاعبيه بقبول تلك الصفقة باعتبار أنهما يمكنهما التفاوض على مستقبلهما بحرية بحلول يناير المقبل.

Advertisements