Advertisements

20 ثانية ترصد لحظة سحل الرجل المعثور على جثته بإمبابة.. والتحريات إعتاد تعذيب زوجته

بوابة الفجر
مقطع فيديو لا يتجاوز مدته الـ 20 ثانية وثقته إحدى كاميرات المراقبة، المركبة بالشارع مكان العثور على جثة رجل مجهول الهوية ومقطوع الرأس وجزء حساس من جسده، يرصد لحظة سحل صاحب الجثة على يد زوجته ونجلهما، والتخلص منه بمكان العثور عليها.

وتمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من القبض على السيدة ونجلها، بمنطقة إمبابة شمال المحافظة، وأخطر اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وأشارت التحريات إلى أن السيدة تخلصت من زوجها لتعذيبه لها والتعدي عليها بالسب والضرب والشتم.

هذا وتستمع جهات التحقيق إلى أقوال المتهمين للوقوف على ملابسات الجريمة كاملة.

كانت عثرت أجهزة الأمن بالجيزة على جثة لرجل مجهول الهوية، ومقطوع الرأس وجزء حساس من جسده، بالقرب من قسم شرطة إمبابة شمال محافظة الجيزة، وأخطر اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

تلقى اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة إخطارًا من العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة بورود بلاغا للرائد مؤمن فرج رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة بالعثور على جثة لرجل بنطاق القسم.

اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة وجه بسرعة إنتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها.

انتقلت قوة أمنية برئاسة العميد عمرو طلعت رئيس القطاع والعقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث الفرقة، والمقدم أمثل حرحش، والرائد محمد طارق معاون مباحث القسم، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة لرجل مجهول الهوية، عاري الجسد، وملفوف بـ"بطانية وملاءة" ومقطوع الرأس وجزء حساس من جسده.

وشكل اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة وسرعة ضبط مرتكبيها، وتوصلت جهود فريق البحث المُشكل إلى هوية صاحب الجثة وتبين أن زوجته ونجله وراء ارتكاب الجريمة، وتمكنت القوات من القبض عليهما.

وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.