Advertisements

فرستابن: أعتقد أننا نملك السيارة الأفضل الآن

بوابة الفجر
فاز لويس هامليتون بجائزة البرتغال الكبرى في العام الماضي، بعدما انطلق من مركز أول المنطلقين، وحقق أسرع لفة، لكن أنجح سائق في تاريخ بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، لا يمكن أن يشعر بالراحة جراء هذه الحقيقة قبل العودة إلى بورتيماو.

ويمكن للسائق البريطاني أن يكون أول من يصل إلى الرقم 100 في مركز أول المنطلقين، لكن ماكس فرستابن سائق رد بول هو الأفضل حاليا، وربما يجبر بطل العالم 7 مرات على الانتظار لفترة أطول.

ويتقدم هاميلتون بنقطة واحدة على فرستابن بعد جولتين بفضل تحقيق أسرع لفة في إيمولا في 18 أبريل على الرغم من أن فرستابن يملك السيارة الأسرع.

وفاز كل منهما بسباق واحد مع احتلال المركز الثاني في سباق أيضا، لكن فرستابن تصدر 90 لفة مقابل 29 للسائق البريطاني ويمكن أن ينتزع الصدارة.

وربما تتضح الرؤية في حلبة ألجارفي ثم جائزة إسبانيا الكبرى في برشلونة في الأسبوع التالي.

وقال كريستيان هورنر رئيس رد بول "لو وضعنا مرسيدس تحت الضغط في هاتين الحلبتين عندها ستكون الأمور جيدة لما تبقى من الموسم. أقول دائما إننا بحاجة إلى 4 سباقات للوصول إلى رؤية واضحة، لذا حان وقت الاختبار الحقيقي".

واعترف توتو فولف رئيس مرسيدس، بعد انتزاع هاميلتون مركز أول المنطلقين، أن رد بول كان يمكن أن يتفوق بفارق 0.3 ثانية في إيمولا إذا اتيحت لفرستابن لفة بدون مشاكل في التجارب التأهيلية.

وأضاف "النجاح في تصدر البطولتين أمر يشبه بطاقة الخروج من السجن لأن منافسنا لم يستغل الفرص التي منحناها له".

ولم يفز فرستابن بسباقين متتاليين بعد ورغم انتزاعه مركز أول المنطلقين في افتتاح الموسم في البحرين اكتفى بالمركز الثاني خلف هاميلتون.

وقال السائق الهولندي البالغ عمره 22 عاما "صعدنا على منصة التتويج هناك (في البرتغال) في العام الماضي وأعتقد أننا نملك الآن السيارة الأفضل لذا أتطلع لاستخراج أفضل ما فيها والاستمتاع هناك".

وأضاف "في السباقين الماضيين كنا نشعر أننا نستطيع تحقيق الفوز، التفكير يكون مختلفا عندما تعلم أنك تستطيع المنافسة على الانطلاق من المقدمة".

وانتظر فالتيري بوتاس وسيرجيو بيريز سائقا مرسيدس ورد بول على الترتيب سباق البرتغال بفارغ الصبر.

وفشل السائقان في الحصول على نقاط في إيمولا إذ انسحب بوتاس بعد اصطدام مع جورج راسل سائق وليامز الذي يأمل في انتزاع مكان السائق الفنلندي في مرسيدس.

وأنهى بيريز السباق في المركز 12 بعد الانطلاق من الصف الأول.

وقال السائق المكسيكي "إيمولا كانت فرصة مهدرة إذ كنا نعتقد أننا نستطيع الحصول على المركزين الأول والثاني وهو ما نأمل في تحقيقه (في البرتغال)".

وربما ينافس مكلارين وفيراري على الصعود على منصة التتويج إذا لم يرتكب مرسيدس ورد بول أي أخطاء.