Advertisements

الرئيس التونسي: نقف إلى جانب مصر للوصول لحل عادل لسد النهضة

بوابة الفجر
أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، الخميس، على "وقوف بلاده الثابت إلى جانب مصر.. من أجل التوصل إلى حل تفاوضي وعادل لملف سد النهضة، بما يحفظ الحقوق التاريخية للشعب المصري في مياه النيل".

جاء ذلك خلال استقبال قيس سعيد، لوزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي كان محملا برسالة خطية موجهة إليه من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تتعلق بملف سد النهضة.

وفي هذا الصدد، أكد الرئيس التونسي "وقوف تونس الثابت إلى جانب مصر في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، من أجل التوصل إلى حل تفاوضي وعادل لملف سد النهضة"، معتبرا أن "الأمن القومي المصري ركيزة أساسية للأمن القومي العربي".

كما أعرب عن "حرص تونس القوي على مزيد من التطوير لأواصر الأخوة مع مصر، والارتقاء بعلاقات التعاون والشراكة المتينة إلى أعلى المستويات، وفق رؤى جديدة وبروح مشتركة، بما يحقق تطلعات الشعبين الشقيقين نحو مزيد من الاستقرار والنماء".

من جانبه، أعرب شكري عن "اعتزاز السيسي بنتائج زيارته (سعيد) الأخيرة إلى مصر، وحرصه على مواصلة العمل المشترك في كل المجالات".

وأكد وزير خارجية مصر على أن زيارته إلى تونس "تندرج في إطار جولة إفريقية، وبأنه أطلع رئيس الدولة على آخر تطورات ملف سد النهضة، وعلى الجهود التي تبذلها بلاده لبلوغ اتفاق عادل ومنصف وقانوني".