Advertisements

العلوم الصحية: رجال الإسعاف سطروا ملحمة في التعامل مع حادث قطاري سوهاج

بوابة الفجر
أكدت نقابة العلوم الصحية، برئاسة أحمد السيد الدبيكي، ومجلسها، على جاهزيتها لتوفير كافة الإمكانيات الفنية، من خلال النقابة الفرعية بسوهاج برئاسة علاء الشيمي، والدعم الكامل لأبناء العلوم الصحية والفرق الطبية، الذين يعملون الآن على إنقاذ الأرواح، في حادث اصطدام قطارين صباح اليوم أمام مركز طهطا بسوهاج، والذي أسفر عن وفاة ٣٢ وإصابة أكثر من ١٦٥ آخرين.

وتقدمت النقابة، بخالص العزاء والمواساة لأسر المتوفين في الحادث، داعية الله عز وجل أن يلهم أذويهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين ويتم نعمته عليهم في أقرب وقت.

وواصل بيان للنقابة، تعاونت النقابة الفرعية بسوهاج ممثلة في رئيس النقابة وأعضاء مجلسها، وطلبة المعهد الفني الصحي بسوهاج، مع كافة أجهزة الدولة اليوم في إنقاذ المصابين، ورفعت الجهات المعنية مخلفات الحادث، كما عاينت النيابة العامة موقعه، ويتم التحقيق بإحالة المقصرين والمتسببين في الحادث للمحاكمة بتعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يتابع الموقف عن كثب لحظة بلحظة، وأعطت الحكومة مثالا للتعاون خلال الأزمة، مع الأهالي والمجتمع المدني، والمؤسسات الصحية التي أعلنت الطوارئ القصوى من وقوع الحادث، واستدعت الأطقم الطبية من العلوم الصحية والأطباء والتمريض وغيرهم، والذين لم يتخاذلوا في آداء واجبهم المقدس، وقطعوا أجازاتهم مهرولين نحو المستشفيات لإنقاذ المصابين.

كما أدى رجال الإسعاف دورهم على الوجه الأكمل، وقاموا ببطولات كبيرة، في تقديم الخدمة الطبية للمصابين، وهم من أهم أهم الفئات التابعة للعلوم الصحية.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت عن أن الحادث قد أسفر الحادث عن وفاة 32 مواطنًا وإصابة 165 آخرين.د حيث استقبل مستشفى طهطا العام 52 مصابًا، وأن الإصابات تراوحت بين كسور، وجروح قطعية، وسحجات بأماكن متفرقة بالجسد، كما وصل 52 فريق طبي من القاهرة إلى سوهاج، و15 فريق طبي من محافظة أسيوط، و20 فريق من محافظة المنيا، وذلك لدعم التعزيزات الطبية بمستشفيات سوهاج، وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية اللازمة للمصابين.