Advertisements

نهدها يعلن تمردي

بوابة الفجر

استاذة/ نفين  لكى منى كل التقدير والتحية...،
ترددت كثيراً فى الكتابة إليك لأن مشكلتى قد تبدو غريبة نوعاً ما، لكنى أتمنى أن أجد لها حلاً عندك.
أنا رجل تجاوزت الأربعين بقليل متزوج وعندى بنتان. متدين وأعيش حياه مستقرة ولا ينقصنى من متطلبات الحياه شئ ليس لى تجارب نسائية قبل الزواج او بعده فأنا شخص خجول جداً وأفكر فى كل تصرف قبل القيام به.
ومشكلتى باختصار فى الصدر الكبير فزوجتى من أصحاب الصدر الصغير وأنا بطبيعتى المرأة عندى صدر كبير ولا ابالغ عندما أقول لكى أن مسألة الصدر الكبير بالنسبة لى هى كل شئ فى المرأة وهو الشئ الذى يُشعرنى باللذة والمتعة، ومع افتقادى لهذا الشئ أبدأ دائماً فى البحث عنه فى الخيال وفى المنام وحتى فى الواقع  فأول ما يلفت انتباهى لأى مرأة أُقابلها هى صدرها وحينما يكون كبير فتلك هى المشكلة ونقطة الضعف التى لا أستطيع التخلص منها.وكما قٌلت لك سابقاً أننى شخص متدين منذ الصغر أُحافظ على الصوات فى أوقاتها وغالباً تكون فى المسجد واتقى الله فى كل شئ أقوم به سواء فى عملى أو مع زوجتى وأبنائى وفى كل نواحى حياتى الأمر الذى يمنعنى من أى تصرف حرام، إلا أنه فى بعض الأحيان يصدر عنى تصرف بالفعل أو القول للناس المقربين لى  وهذا بدوره ينعكس على نفسيتى فأشعر دائما بالخجل والضيق من نفسى ومن نظرة من حولى وأحيانا افقد بعض المقربين بسبب هذا الشعور وهذا التصرف.
سيدتى قد يبدو الأمر فى ظاهريه بسيطاً أو تافهاً ولكن صدقينى أنى أعيش فى ألم مستمر بسبب هذا الاحساس وهذا الضعف الذى ينتابنى ويفقدنى كثيراً من شخصيتى، فحينما تقع عينى على صدر أمرأة أشعر وكأننى مسحور أو مسنى جنى فأفقد صوابى  وأتصرف كما الصبيان. فأحيانا أمشى وراء أمرأة أو أقف أنظر إليها من السيارة أو أمور مشابه لذلك، وكل هذا ليس لشئ غير أن صدرها كبير ولفت انتباهى.
فكرت كثيراً فى الزواج بأخرى فهو الحل من وجهة نظرى خصوصاً وأنا والحمد لله ميسور الحال.ولكن فكرتى قُبلت بالرفض من كل من حولى حتى أقرب الأقربين لى (أبى وأمى وأخواتى).فهم يرون أن حياتى هادئة ولا ينقصنى شئ وأن ما أطلبه هو تبطر وافتراء. فتعللت لهم بأسباب معظمها واهية لأنه من المخجل جداً طبعاً أن أقول لهم الحقيقة أنى أُريد أن أتزوج من أمراة صدرها كبير.
فكرت فى الذهاب إلى طبيب نفسى لعرض مشكلتى عليه، لكنى متردد فأنا بطبيعتى كما ذكرتُ لك انسان خجول جداً وأعتبر هذا الموضوع غاية فى الخصوصية.
أشكرك على سعة صدرك وأرجوا أن أجد حلاً عندك أو نصيحة تُساعدينى بها على حل مشكلتى. وشكراً

فضفضة
محررة الصفحة .. نيفين حجازي

سيدي الفاضل .. لك جزيل الشكر على ثقتك وان تقوم بارسال ما كتبته اعتبره خطوة ايجابية بدلا من الوقوع في خطأ .
دقق في كلامي سيدي الفاضل وفكر فيه جيدا لعل ما اقوله يكون الحل الجذري والمناسب والمريح .. بشكل عام يتعرض اي انسان لشيء من الضيق ليس شرط من ظرف محيط به .. بل ممكن من امر يخص شكله كما ذكرت .. واكثر الناس عرضة لهذا هن النساء لحرصحن على الظهور بافضل صورة ممكنة خاصة امام الزوج .. فهناك من تذهب لمتخصصين كمثال لتنظيف البشرة العميق بانتظام لتظهر جمال وجهها ونضارته وهناك من تذهب لمراكز الليزر لعمل مايلزم لتحتفظ بنظافة بشرتها دوما بدون التعرض لتلف البشرة وايضا من تلجأ الى اطباء التجميل لتعديل بسيط في انفها اوالجيوب الدهنية اسفل العين او سقوط الخط وما الى ذلك .. هناك جميع انواع الجراحات سواء ببنج كلي او نصفي لجميع احتياجات المرأة الحريصة على الظهور امام زوجها بشكل يرضيها اولا ثم يرضي زوجها وفي رأيي ان هذه الأمور ليست عيب او حرام لانها علم من علوم الله التي اهداها للبشرية كي يستفيدوا منها .. وبما ان سيادتك تشعر بضيق الى حد يصل الى ما وصفته وربنا زلا قدر الله يوقعك في خطأ او حرام او حتى يورطك في زيجة اخرى انت في غنى عنها فلماذا لم تقنع زوجتك باجراء تكبير الثدي والآن هي اصبحت جراحة شديدة السهولة وليس لها اية آثار جانبية ؟ لكن يفضل ان تستشير متخصص طب نفس في الطريقة التي تحدث بها زوجتك عن رغبتك كي لا تظن فيك السوء .. وفي الوقت نفسه لا تشعر هي بشيء من فقدان الثقة بنفسها وتتخلى قليلا عن خجلك لان الامر طبيعي وعادي جدا وكثيرا من البشر يتعرضون للاكثر من هذا وان صعب عليك الامر .. اذن حاول انت معها باللين وكأنك تقترح عليها الفكرة وكأنك تشتاق لان تراها في مظهر جديد ولا تقتصر طلبك على هذا فقط كي لا تظن شيء او تبدا في الشك فيك من الاخريات .. يمكنك ان تقترح عليها في بداية الكلام بتغيير قصة شعرها ولونه ثم يتدرج الكلام الى تجربة استخدام العدسات اللاصقة كمثال احيانا بلون هي تحبه .. ثم تقترح تغيير الوان وستايل ملابسها وتشاركها انت ايضا بسؤالها عن نفسك وتبدي رغبتك في انك تود التغيير من مظهرك الخارجي كنوع من رفع المعنويات وان الانسان من وقت لآخر لابد وان يفعل هذا وان التغيير من ضروريات الحياة وليست رفاهية وهذه حقيقة بالمناسبة .. ثم تبدا تصف كم انت تحب جمالها وشكل ملامحها الى ان تصل الى اقتراحك ورغبتك في تغيير جراحيا ماتتمناه منها وكل هذا يحدث وانت مبتسم ومستعد قبلها بحدوث حوار كهذا نفسيا .. وتكون هاديء فعلا قدر الامكان .. لابد وان تتفهم شيء مهم لتستقبل مني ما اريد آن أوضحه لك .. التغيير بشكل عام شيء يجلب البهجة مثل التسوق عندما نود مكافأة أنفسنا للترفيه عنها نذهب لشراء ملابس جديدة او للسيدة تذهب للكوافور لعمل شيء جديد بشعرها .. نفس الشيء يحدث عند طبيب التجميل .. فلما لا ؟ فكر جيدا وارجو ان اقرا في الرسالة القادمة ما يسرني عن اخبارك وزوجتك وفقك الله سيدي الفاضل .. لك جزيل الشكر على ثقتك وان تقوم بارسال ما كتبته اعتبره خطوة ايجابية بدلا من الوقوع في خطأ .
‎دقق في كلامي سيدي الفاضل وفكر فيه جيدا لعل ما اقوله يكون الحل الجذري والمناسب والمريح .. بشكل عام يتعرض اي انسان لشيء من الضيق ليس شرط من ظرف محيط به .. بل ممكن من امر يخص شكله كما ذكرت .. واكثر الناس عرضة لهذا هن النساء لحرصحن على الظهور بافضل صورة ممكنة خاصة امان الزوج .. فهناك من تذهب لمتخصصين كمثال لتنظيف البشرة العميق بانتظام لتظهر جمال وجهها ونضارته وهناك من تذهب لمراكز الليزر لعمل مايلزم لتحتفظ بنظافة بشرتها دوما بدون التعرض لتلف البشرة وايضا من تلجأ الى اطباء التجميل لتعديل بسيط في انفها اوالجيوب الدهنية اسفل العين او سقوط الخط وما الى ذلك .. هناك جميع انواع الجراحات سواء ببنج كلي او نصفي لجميع احتياجات المرأة الحريصة على الظهور امام زوجها بشكل يرضيها اولا ثم يرضي زوجها وفي رأيي ان هذه الأمور ليست عيب او حرام لانها علم من علوم الله التي اهداها للبشرية كي يستفيدوا منها .. وبما ان سيادتك تشعر بضيق الى حد يصل الى ما وصفته وربنا زلا قدر الله يوقعك في خطأ او حرام او حتى يورطك في زيجة اخرى انت في غنى عنها فلماذا لم تقنع زوجتك باجراء تكبير الثدي والآن هي اصبحت جراحة شديدة السهولة وليس لها اية آثار جانبية ؟ لكن يفضل ان تستشير متخصص طب نفس في الطريقة التي تحدث بها زوجتك عن رغبتك كي لا تظن فيك السوء .. وفي الوقت نفسه لا تشعر هي بشيء من فقدان الثقة بنفسها وتتخلى قليلا عن خجلك لان الامر طبيعي وعادي جدا وكثيرا من البشر يتعرضون للاكثر من هذا وان صعب عليك الامر .. اذن حاول انت معها باللين وكأنك تقترح عليها الفكرة وكأنك تشتاق لان تراها في مظهر جديد ولا تقتصر طلبك على هذا فقط كي لا تظن شيء او تبدا في الشك فيك من الاخريات .. يمكنك ان تقترح عليها في بداية الكلام بتغيير قصة شعرها ولونه ثم يتدرج الكلام الى تجربة استخدام العدسات اللاصقة كمثال احيانا بلون هي تحبه .. ثم تقترح تغيير الوان وستايل ملابسها وتشاركها انت ايضا بسؤالها عن نفسك وتبدي رغبتك في انك تود التغيير من مظهرك الخارجي كنوع من رفع المعنويات وان الانسان من وقت لآخر لابد وان يفعل هذا وان التغيير من ضروريات الحياة وليست رفاهية وهذه حقيقة بالمناسبة .. ثم تبدا تصف كم انت تحب جمالها وشكل ملامحها الى ان تصل الى اقتراحك ورغبتك في تغيير جراحيا ماتتمناه منها وكل هذا يحدث وانت مبتسم ومستعد قبلها بحدوث حوار كهذا نفسيا .. وتكون هاديء فعلا قدر الامكان .. لابد وان تتفهم شيء مهم لتستقبل مني ما اريد آن أوضحه لك .. التغيير بشكل عام شيء يجلب البهجة مثل التسوق عندما نود مكافأة أنفسنا للترفيه عنها نذهب لشراء ملابس جديدة او للسيدة تذهب للكوافور لعمل شيء جديد بشعرها .. نفس الشيء يحدث عند طبيب التجميل .. فلما لا ؟ فكر جيدا وارجو ان اقرا في الرسالة القادمة ما يسرني عن اخبارك وزوجتك وفقك الله