Advertisements

إسرائيل تلوح بضرب مواقع نووية إيرانية

بوابة الفجر

جددت إسرائيل التلويح بخطط لاستهداف المنشآت النووية الإيرانية، بينما تسعى الولايات المتحدة إلى إطلاق حوار مع إيران من أجل إحياء الاتفاق النووي.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس -في مقابلة مع قناة «فوكس نيوز الأمريكية»- إن الجيش الإسرائيلي يعمل باستمرار على تحسين استعداداته لضرب المنشآت النووية الإيرانية، و«مستعد للعمل بصورة مستقلة».

وأضاف جانتس أن إسرائيل رصدت أهدافا كثيرة في إيران، وإذا تم استهدافها فستقوض قدرة النظام الإيراني على إنتاج قنبلة نووية، وفق تعبيره.

وتابع قائلا «إذا أوقفهم العالم فهذا جيد جدا، وإلا فنحن ملزمون بالدفاع عن أنفسنا».

وذكر أن حزب الله اللبناني يمتلك مئات آلاف الصواريخ، وعرض جانتس خريطة -طُمست تفاصيلها عند عرض المقابلة- قال إنها تظهر «انتشار صواريخ ومنصات إطلاق وقواعد هذه المنظمة (حزب الله) في لبنان».

وردا على سؤال عم إذا كان حديثه يتعلق بخريطة أهداف، قال غانتس «نعم»، وأشار إلى أن كل هدف تمت دراسته من مختلف الجوانب بما فيها الناحية القضائية.

وتعارض تل أبيب عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الذي أبرم مع إيران عام 2015 وانسحبت منه الإدارة الأميركية السابقة عام 2018.

وقد جرى الخميس اتصال هاتفي بين كامالا هاريس نائبة الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي قال إن إسرائيل ستواصل تعزيز التعاون الاستخباراتي والأمني مع الولايات المتحدة.