Advertisements

أستاذ بجامعة كندية: القطار الكهربائي السريع نقلة نوعية لمصر

أرشيفية
أرشيفية
قال الدكتور وجية المراغى، مصمم القطار السريع بكندا وأستاذ الهندسة بجامعة ويندسور الكندية، إن مشروع القطار الكهربائي السريع يمثل نقلة نوعية لمصر، مشيدًا بتوقيت البدء في هذا المشروع مع شركة سيمينز الألمانية.

وأضاف "المراغي" في حواره عبر سكايب مع الإعلامي عمرو خليل ببرنامج "من مصر" المذاع على فضائية "سي بي سي" أن توقيت البدء في هذا المشروع مهم، موضحا: "لأن كل ما نتأخر في إقامة هذا المشروع كلما تصبح تكلفته أصعب والتكاليف بعدها بتكون أضعاف الأضعاف".

وأشار مصمم القطار السريع بكندا، إلى أن هناك طفرة كبيرة لبناء مصر الجديدة والعاصمة الإدارية التي ستصبح من أجمل عواصم العالم ووجود القطار السريع مهم لها حتى يكون كل الطرق موصلة لها، لافتًا إلى أن القطار الكهربائي سيوصل البحر الأحمر بالمتوسط والشرق بالغرب ومصر بالسودان وغيرها من الدول الأخرى.

وأكد على استعداده للتعاون مع مصر في مشروع القطار الكهربائي السريع، حيث إن علماء مصر على استعداد للمشاركة في هذا المشروع الحيوي بالنسبة للدولة المصرية.

في سياق منفصل، قال وجيه المراغي، أستاذ الهندسة الصناعية بإحدى الجامعات الكندية ومصمم القطار السريع بكندا، إن القطار الكهربائي السريع التي بدأت مصر خطواتها في تنفيذه والذي يضم 15 محطة من العين السخنة إلى العلمين سيمثل نقلة حضارية وسكانية لمصر، مشيرًا إلى أن هذا حدث في كندا قبل سنوات.

وأضاف "المراغي" في لقائه عبر تطبيق زوم مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم السبت إن القطار السريع يقطع بأكثر من 200 كيلو متر في الساعة، موضحًا أنه لابد من تطوير القضيب وخط السكك الحديد نفسها من أجل هذا القطار.

وتابع: "تنفيذ هذا القطار يحتاج إلى عمل كبير بنفس السرعة التي تنجز بها مصر المشاريع الكبرى، كل ما تزيد السرعة كل ما تكلفة الصيانة ستكون أعلى ولكنه في الوقت نفسه سيساهم في تنشيط حركة التجارة والسكان، وسرعة انجاز مصر للمشاريع القومية الكبرى يدعو للتفاؤل بشأن إنشاء القطار في المدة المحددة وهو ما سيساهم في ربط المدن بالمناطق السياحية".