Advertisements

الغلاف الجنسي

بوابة الفجر

استاذة نيفين ..  انا بكلمك وانا بحتقر نفسى على اللى بعمله اولا انا سيدة ملتزمة من سنوات طويلة ومتجوزة وانجبت وعشت حياة عادية مع جوزى وعندى بنتى الكبيرة انا كل حياتها وكل اسرارها عندى اتخطبت لشاب وسيم وعيلته مستريحه وكانت فترة الخطوبة تحكى لى عن ادق تفاصيل علاقتها اثناء الخطوبة واتجوزت بنتى .. 
لكن بعد جوازها بقيت اسال بنتى عن علاقتها بجوزها وكانت تحكى لى كل تفاصيل حياتها الجنسية واكتشفت فحولة جوزها وخبرته المش عادية فى الاوضاع وطرق المعاشرة وبصراحة كان الشيطان اشعل فى الرغبة اللى ماتت مع مرض جوزى بالسكر وابعده عنى من سنين وبدات اهزر مع جوز بنتى ونسيت انى ملتزمة وبدا الكلام الجنسى الصريح معاه والهزار يالايد  ونصايحى له وبالذات لما بنتى حملت ومنع الدكتور من الجنس مع بنتى لضعف الحمل
وبعد فترة لقيت جوز بنتى يشتكى من انو تعبان لحرمانه من مراته وكان بيشتكى انو شهوته مش طبييعية ومش عارف يعمل ايه
لحد ما الشيطان خلانى اروح شقته واهزر معاه كالعادة  ولقيت نفسى فى حضنه وحاولت امنعه لكن كنت عاوزاه وخليته يعاشرنى وبيت عنده بحجة الشقة محتاجه توضيب وقضيت ليله كان الشيطان تالتنا
رجعت بيتى و انا بحتقر نفسى ومش مصدقة انى حيوانه المشكلة ان جوز بنتى بيطلبنى وانا زى العبده بسمع كلامه
الاان بقى يطلبنى وانا زى المسحورة بروح شقته وبنام معاه وكل ما افكر ابطل الشيطان يقولى فحولة جوز بنتك ممكن تخليه يعرف غيرها وينام معاها
كل ما اروحله ارجع واتعهد انى ابطل اللى بعمله مكالمة واحدة تخلينى اجرى عليه بصراحه انا اكتشفت انى بعد العمر ده يارمش كويسة بس انا مستمتعه بالجنس مع جوز بنتى جدا .. 
انا مش عارفه ايه اللى بيحصل شكله عاملى عمل مش قادره ابطله وانساه  انا بقيت بستمتع بخاينة جوزى وبنتى مش عارفه اعمل ايه انتحر ولا اعمل ايه

فضفضة 
محررة الصفحة.. نيفين حجازي

سيدتي انتي انتحرتي بالفعل .. عندما نخالف شرع الله من بدايته طبيعي ان نصطدم بكل ما هو مؤلم وكل ما هو ضار وكل ما هو حرام .. شرع الله يقول ان نحذر من قصص خصوصياتنا داخل بيوتنا وخاصة ازواجنا .. ثانيا : 
مشكلتك الاساسية ليست مع زوج ابنتك .. مشكلتك منذ زمن بعيد مع زوجك وشكل علاقتك به .. صعب اليوم الدخول في تفاصيل كيفية ادارة المشكلات لان المصيبة قد وقعت بالفعل .. لذلك سأبدأ من الحل الفوري والسريع لانقاذ ما تبقى ولانقاذ حياة ابنتك ونفسك .. اكن لي سؤال في البداية .. ان كنتي مارستي ماذكرتيه مع زوج ابنتك تحت ضغوط كيف لزوج ابنتك ان يرضى بهذا الوضع من الأساس خاصة ان المنطق يقول هنا انه ربما يخون ابنتك مع امراة اخرى بينما لماذا انتي تحديدا ؟ اسمع عن المشاعر الشاذة كثيرا للاسف لكنها تأني عادة من طرف واحد وليس الطرفين هذا الشئء الغريب .. عموما .. ان ترغبين في الحل فعلا يجب التوجه لطبيب نفس ليعالج مشكلتك النفسية من جذورها فمشكلتك ليست مع زوج ابنتك كما قلت بل مشكلتك تسكن داخلك وداخل عقلك الرافض لسنوات وضع زوجك الصحي والذي كان من الضروري وقتها معاجلة الامر بشكل طبي وعلمي وشرعي .. ارجوكي اذهبي وفورا لطبيب وابدائ العلاج وضروري ان تاخذي خطوة التراجع عن زوج ابنتك .. واين ابنتك نفسها في كل هذه التفاصيل ؟ عفوا ان اكون في صف مشاعرك المتهورة لكني ساكون بجوارك في خطوات حقيقية وسليمة ارجوكي توجهي فورا لطبيب وكفي عن الذي يحدث والا ستكون العواقب اكبر من احتمالك لها بكثير هذا بخلاف الفضاءح لا قدر الله .. تحياتي ومنتظرة منك الرد الايجابي