Advertisements

الرئيس التونسى: لا مكان في بلدنا لمن يريد الخروج على الشرعية

بوابة الفجر

قال قيس سعيد، الرئيس التونسى، اليوم الأربعاء، إنه لا يوجد مكان فى بلاده لمن يريد أن يخروج على الشرعية، وشدد على عدم قبوله بأن تكون تونس وكر للإرهابيين.

 

 وأضاف قيس سعيد، قائلًا: "من يتآمر على الدولة ليس له مكان فى تونس، ولن أقبل أن تكون تونس مرتعاً للإرهابيين، ولا أن يكون فيها عملاء يتآمرون مع الخارج ويهيئون الظروف للخروج عن الشرعية، من يتآمر على الدولة ليس له مكان فى تونس".

 

وأوضح سعيد أن القوات الخاصة بالجيش التونسى على استعداد دائم للدفاع عن تونس و"التصدى بالقوة لكل من يفكر فى التعدى على الدولة التونسية أو على الشرعية سواء من الداخل أو الخارج". وجدد ثقته الكاملة فى الجيش التونسى "وفى استعداده لرد أى عدوان.

 

وشدد الرئيس التونسى على ضرورة العمل على ضمان كرامة التونسيين وتحقيق مطالبهم المشروعة، مضيفا: "تونس أمانة بأيدينا يجب المحافظة عليها، كما أن الشعب التونسى ومطالبه أمانة سنعمل على تحقيقها وسنرد كل عدوان مهما كان مأتاه"، وأكد أن الدولة التونسية قائمة ومستمرة ولن نتوانى عن تطبيق القانون على كل من يخالفه دون استثناء.

 

كما أشار سعيد إلى أن الفترة الأخيرة شهدت الكثير من الحسابات السياسية الضيقة، مشددا على أنه ليس من حق أى كان أن يتاجر بفقر المواطنين وأوضاعهم الاجتماعية من خلال تأجيج الاحتجاجات الحاصلة.