Advertisements

محافظ البحيرة: سنقف على مسافة واحدة من المرشحين لانتخابات الشيوخ

بوابة الفجر
قال اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، إن المشاركة الإيجابية فى انتخابات مجلس الشيوخ واجب وطني على كل مصري، موجهًا جموع المواطنين بضرورة الخروج إلى صناديق الاقتراع للتعبير عن صوتهم والمشاركة في العرس الديمقراطي والمشاركة السياسية للنهوض بوطننا الغالي.

ووجه "آمنة" خلال اجتماعه مع رؤساء الوحدات المحلية والمديريات الخدمية والشركات، بالالتزام بالوقوف على مسافة واحدة تأكيدا للحيادية والشفافية مع التأكيد على التشجيع للمشاركة فى الانتخابات بفاعلية من خلال توفير وسائل المواصلات لنقل الناخبين لمقرات الجان والإشراف على نقل المواطنين للجان بعمل خطوط لنقل المواطنين للجان مجانية، وتجهيز مقر كل لجنه على أن يكون مؤمن ومحاط بالأسوار من كل جانب وبالأبواب والشبابيك الحديدية "المقر هو الغرفة التي سيتم بها إجراء وأخذ الأصوات والتحفظ على صناديق الاقتراع".

كما أكد محافظ البحيرة، علي تجهيز 716 مركز انتخابي و908 لجنة فرعية لاستقبال الناخبين في انتهابات مجلس الشيوخ المقؤر انعقادها يومي 11 و12 أغسطس المقبل، وشدد علي تجهيز الأقفال اللازمة لكل لجنة انتخابية وتوفير نسخة كاملة من المفاتيح.

مشددا علي توافر وصلاحية كافة وسائل ومعدات الحماية المدنية بالمقار الانتخابية، وتجهيز دورات المياه وصيانتها بالمقرات الانتخابية، وتكثيف أعمال النظافة العامة والتعقيم والتطهير خارج وداخل اللجان وإنارة المداخل والطرق المؤدية إليها، ومراجعة اعمال إنارة الشوارع واللجان وخاصة الشوارع المؤدية للمقار الانتخابية والتأكد من وجودوسيلة إضاءة تبادلية حال انقطاع التيار باللجنة وتدبير عدد كاف من الكشافات الكهربائية بالتنسيق مع الإدارات التعليمية.

حيث أن الكتلة التصويتية للناخبين في انتخابات مجلس الشيوخ بالبحيرة تبلغ 3 مليون و895 الف و934 ناخب بنسبة 6.36% من اجمالی عدد الناخبین علی مستوى الجمهورية، كما تبلغ عدد المراکز الانتخابية 719 وعدد اللجان العامة 18 وعدد اللجان الفرعية 908 لجنة.

جاء ذلك خلال اجتماعه والدكتورة نهال بلبع نائب المحافظ والمهندس حازم الأشموني السكرتير العام مع اللواء محمد بدر السكرتير المساعد ورؤساء الوحدات المحلية ومديري المديريات الخدمية ومسؤولي الشركات العامة والمرافق والمرور والمرافق والحماية المدنية، وذلك فى اطار استعدادات محافظة البحيرة لانتخابات مجلس الشيوخ 2020 والمقرر انعقادها يومى 11 و12 أغسطس المقبل.

وأكد محافظ البحيرة، على التعاون والتنسيق بين جميع الجهات المعنية بالعملية الانتخابية ورفع درجة الاستعداد وانعقاد غرفة العمليات المركزية بالمحافظة للمتابعة على مدار الساعة وربطها مع غرف العمليات المشكلة بالوحدات المحلية بالمحافظة، وتوفير وسائل النقل اللازمه للتسهیل على المواطنين وكذا أماكن مناسبة للإنتظار أمام مقار اللجان الانتخابية وأماكن خاصة لكبار السن والمعاقين ولجان خاصة للمرأة.

كما شدد علي نظاقة دورات المياه وتوافر طفايات حريق مع وجود عناصر مدربة على استخدامها
- توفير كراسى ومظلات واماكن انتظار داخل فناء المدرسة لراحة كبار السن، وإنشاء مركز عمليات داخل كل وحدة محلية يعمل على مدار 24ساعة للمتابعة المستمرة وحل اى مشكلة بقياده رئيس الوحدة المحلية أومن ينوب عنه، وتدبير كرسي متحرك بكل مقر بالتنسيق مع الإدارات الصحية، وتجهيز مولدات کهرباء بديلة بكل لجنة، وإقامة مظلة انتظار للمواطنين امام اللجان، ورفع حالة الطوارئ بقطاعات الصحة، الأسعاف، الحماية المدنية، وعدم السماح باي اجازات خلال فترة الانتخابات.

كما أكد علي وجود خط تليفون أرضي مزود بخدمة الأنترنت، واختيار مقر لجان التصويت الفرعية بالدور الأرضی مراعاة لظروف كبار السن والمرضى وذوى الاحتياجات الخاصة، ورفع درجة الإستعداد القصوي بمرفق الإسعاف وجاهزية سيارات الإسعاف بأطقم طبية، ومراجعة اعمال الإنارة داخل غرف اللجنة الرئيسية والمراوح وتوفر المياه، وتكليف فرق ومجموعات عمل مجهزة بالتاب لمساعدة الناخبين، ومنع انتظار السيارات وأي مركبات بجوار المقار الإنتخابية.

وشدد "آمنة" علي توفير عناصر تفتيش نسائية أمام اللجان بالتنسيق مع إدارة الحماية المدنية لتدريبهم على أعمال التفتيش بواقع عدد 2 سيدة أمام كل لجنة إناث، والمرور المستمر قبل واثناء عملية التصويت بالشوارع المؤدية للمقار الإنتخابية ورفع كافة الإشغالات بها حفاظا على السيولة المرورية لسهولة تنقل المواطنين من والى المقار الانتخابية، وتواجد مديرى المدارس التي بها مقار وذلك من بداية تجهیز المقرات وحتى إنتهاء عملية التصويت، ونظافة اللجان وتوفیر الکراسی ومراجعة الوصلات الكهربية وطفايات الحريق والمراوح، وتجهيز اللجان غرفة مؤمنة باب وشباك حديد للتحفظ على الصناديق.

بالإضافودة إلي تجهيز ورفع حالة الاستعداد بالمستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية على مستوی المحافظة قبل إجراء عملية الانتخاب ب 73 ساعة بعد إعلان موعدها مع التاکید على تواجد الأطقم الطبیة المتخصصه علی مدار ال 24 ساعهة يوميا وحتي بعد انتهاء عملية الانتخاب ب 24 ساعة، وتواجد أطقم صيانة من شركة مياه الشرب والصرف الصحي علي مستوي كل وحدة محلية لإصلاح أي أعطال لضمان عدم إنقطاع المياه عن اللجان.