Advertisements

وزير البترول: نسعى لتعظيم الاستفادة من الغاز كوقود متاح ونظيف

المهندس طارق الملا وزير البترول
المهندس طارق الملا وزير البترول
قال المهندس طارق الملا، وزير البترول، إنهم لديهم حوالي 203 محطة لتمويل السيارات بالغاز، ووضعوا خطة لزيادة 50 محطة سنويًا، متابعًا: "نعمل على توافر المحطات في كل المحافظات"، لافتًا إلى أنها متوافرة في 24 محطة.

وأضاف"الملا"، خلال لقاء خاص مع فضائية "إكسترا نيوز": "نسعى لتعظيم الاستفادة والتحويل للعمل بالغاز الطبيعي للسيارات؛ كوقود نظيف وكوقود رخيص من خلال المبادرة الرئاسية".

وأشار إلى أن تحويل العمل بالغاز الطبيعي سيوفر لكل السيارات سواء الملاكي أو الميكروباص.


اقرأ أيضًا..


قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إنه تم إنشاء 19 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز في محافظات قنا وأسيوط والمنيا والبحر الأحمر وبنى سويف والقليوبية والشرقية وبورسعيد والجيزة والقاهرة ليرتفع إجمالى عدد المحطات إلي 206 محطة في 23 محافظة وتشغيل 3 مراكز تحويل جديدة ليصل إجمالى عددها إلى 74 مركز تحويل على مستوى الجمهورية.


وأشار وزير البترول إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى وجه بتنفيذ خطة طموح وغير مسبوقة للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات والإسراع في إجراءات وخطط اقامة مراكز جديدة لتموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى لمواكبة الزيادة المستهدفة في أعداد السيارات المُحولة، مشيرًا الي توجيهاته أيضًا بإعداد رؤية لتقديم تيسيرات للمواطنين ومحفزات جديدة تشجعهم علي تحويل سياراتهم إلى استخدام الغاز الطبيعى كوقود لتعظيم استفادتهم من توافره وفارق التكلفة بينه وبين البنزين والسولار، مؤكدًا أن الاهتمام الكبير من الرئيس والحكومة ودعمهما الكامل لهذا المشروع يسهم في اعطاء دفعات قوية لمزيد من الانجاز في معدلات التحويل خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال تفقد الملا للمركز المتكامل لتموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى كوقود التابع لشركة غازتك للاطمئنان علي الخدمات المقدمة للمواطنين من حائزى السيارات العاملة بالغاز الطبيعى، حيث يقدم المركز خدمات تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج ( غاز بنزين )، وكذلك تموين نحو 1300 سيارة يوميًا بالغاز.




وأوضح الملا خلال الجولة أن التوسع الكبير في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات سيكون له مردود ايجابي ملموس على الدولة والمواطن، مشيرًا إلى أن المواطن سيستفيد من فارق التكلفة بين الغاز وأنواع الوقود الأخرى كالبنزين والسولار وكذلك الاستفادة من مزايا الغاز كوقود عالى الجودة والنظافة، مضيفًا أن هذا التوجه سيسهم فى ترشيد استهلاك البنزين والسولار وتقليص استيرادهما توفيرًا للنقد الاجنبى إلي جانب تحقيق الاستفادة المثلى اقتصاديًا من ثروات مصر من الغاز الطبيعى وتعظيم القيمة المضافة منها وكذلك الاسهام بفعالية في الحفاظ على البيئة وتقليل تلوث الهواء من خلال استخدام الغاز الطبيعي كوقود نظيف يعمل على تقليل الانبعاثات الضارة.



وأشار الملا إلى أن برنامج الوزارة لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى حقق تقدمًا ملحوظًا خلال العام المالى المنتهى بالرغم من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا موضحًا أنه تم تحويل 42 ألف سيارة للعمل بالوقود المزدوج ( غاز بنزين) خلال العام بزيادة 25% عن العام المالى السابق ليصل اجمالى أعداد السيارات التى تم تحويلها منذ بدء النشاط إلى نحو 320 الف سيارة، لافتًا إلى إنشاء 19محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز في محافظات قنا وأسيوط والمنيا والبحر الأحمر وبنى سويف والقليوبية والشرقية وبورسعيد والجيزة والقاهرة ليرتفع إجمالى عدد المحطات إلي 206 محطة في 23 محافظة وتشغيل 3 مراكز تحويل جديدة ليصل إجمالى عددها إلى 74 مركز تحويل على مستوى الجمهورية.