Advertisements

فحص كاميرات المراقبة بمحيط العثور على جثة طفل بالجيزة

أرشيفية
أرشيفية
تحفظت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة على كاميرات المراقبة المركبة بمحيط العثور على جثة طفل حديث الولادة، وسط القمامة بأحد شوارع منطقة صفط اللبن، نطاق قسم شرطة بولاق الدكرور، للتوصل إلى الشخص الذي ألقى بالجثة، وسرعة القبض عليه، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قد تلقى إخطارا من العميد طارق حمزة رئيس قطاع غرب الجيزة، مفاده ورود بلاغًا للعميد وائل الجبري مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور من إدارة شرطة النجدة، بعثور الأهالي بمنطقة صفط اللبن على جثة رضيع ملقاة وسط القمامة، أمام أحد المدارس، بنطاق القسم.

وبدوره وجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بانتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها.

وانتقلت مأمورية بإشراف العقيد أحمد الوتيدي مفتش مباحث غرب الجيزة، والمقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث القسم، وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لرضيع حديث الولادة، وتحفظت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة على الجثة تحت تصرف النيابة العامة، وأخطر مدير أمن الجيزة بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وشكل اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وسرعة ضبط مرتكبيها لمعرفة الدافع ورائها، وتضمنت خطة البحث، فحص كاميرات المراقبة المركبة بمحيط الواقعة، وتتبع خط سير هروب الجناة، فضلا عن سؤال شهود العيان.

اقرأ أيضًا...

سمته وجمعت متعلقاتها، ثم ولعت في الشقة وهربت.. هكذا قتلت ربة منزل عشرينية العمر زوجها الخمسيني العمر، بمنطقة المنشية التابعة لحي الهرم، غرب الجيزة.

نفذت الزوجة العشرينية العمر جريمتها فجر ثالث أيام الشهر المبارك، حيث دست له السم في احدي مشتملات وجبة تناولها قبل استغراقه في النوم، وجمعت متعلقاتها، وأضرمت النيران في الشقة، وفرت هاربة.. "كنت فاكراه هيموت بسبب الحريق ومحدش يعرف اني قتلته".

اختفاء الزوجة من الشقة لحظة احتراقها، ووصول قوات الأمن، وضعت أصابع الشك حولها وتورطها في الجريمة لاختفائها في ظروف غامضة.

اختناق وجثة متفحمة وزوجة مختفية.. هكذا كان المشهد داخل الشقة السكنية محل الحريق بعد قيام الزوجة بجمع متعلقاتها، وإضرام النيران في شقة الزوجية، لوجود خلافات بينها وبين المجني عليه، ما أسفر عن مصرع الزوج خنقًا، ثم تفحم جثته واحتراق الشقة.

واعترف ربة المنزل العشرينية العمر بإضرام النيران في شقة الزوجية بعد جمعها متعلقاتها، بمنطقة الهرم، بارتكابها الجريمة لوجود خلافات بينها وبين زوجها.. "مكنش عايز يسكني في البلد علشان أنا مراته الثانية".

وقالت المتهمة صاحبة الـ 22 عاما، خلال التحقيقات التي أجريت معها، إنها متزوجة من المجني عليه الخمسيني العمر منذ حوالي عام، وكانت تقيم رفقته بشقة بمنطقة المنشية نطاق قسم شرطة الهرم.

وأضافت المتهمة، أنه تزوج 3 مرات قبلها، وأنها طلبت من المجني عليه، أن يتوجها إلى السكن في بلدته بإحدي محافظات الصعيد لكنه كان يرفض، لكونها الزوجة الثانية.. "كان خايف مراته الأولي تعرف"، مشيرة إلى أنهما زادت خلافاتهما خلال الفترة الأخيرة.

وواصلت المتهمة خلال التحقيقات بأنها انتظرت استغراق زوجها في النوم في ساعات متأخرة من الليل " بعد صلاة الفجر"، وجمعت متعلقاتها وأضرمت النيران في شقة الزوجية، وفرت هاربة.

وتمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من القبض على ربة منزل لاتهامها بإضرام النيران في شقة الزوجية، مستغلة استغراق زوجها في النوم، بمنطقة الهرم، غرب الجيزة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.