Advertisements

رئيس الوزراء الياباني يصدم العالم بشأن أولمبياد طوكيو

بوابة الفجر
قال شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني، اليوم الإثنين، إن تأجيل أولمبياد طوكيو قد يصبح خيارًا، إذا كان من المستحيل إقامة دورة الألعاب بشكل كامل.


وأعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، بعد اجتماع طارئ لها، أنها بدأت التجهيز لخطط بديلة لأولمبياد طوكيو من بينها التأجيل.


وأكد آبي أن قرار اللجنة الأولمبية الدولية جاء بالتوافق مع نفس وجهة النظر التي تقول إنه يجب إقامة ألعاب طوكيو بشكل كامل.


وأبلغ آبي البرلمان "إذا أصبح هذا صعبا، فربما لا يكون أمامنا أي خيار آخر سوى مناقشة تأجيل دورة الألعاب" في ظل الأخذ بالمبدأ الأولمبي بمنح الأولوية لصحة الرياضيين.


وقال رئيس الوزراء إن إلغاء دورة الألعاب ليس خيارا مطروحا.


وأضاف آبي أنه عرض وجهة نظره بخصوص مصير الأولمبياد مساء الأحد على يوشيرو موري رئيس دورة ألعاب طوكيو، والذي ناقش بدوره الأمر بعد ذلك مع توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.


وقالت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو، إنها تتفق مع أحدث تعليقات من شينزو آبي، بخصوص عدم استبعاد إمكانية تأجيل دورة الألعاب.


وأضافت كويكي في مؤتمر صحفي، أنها تأمل في مزيد من التواصل مع مسؤولي الأولمبياد لحل المشكلات المتعلقة بالقرية الأولمبية والمقيمين المحتملين خلال دورة الألعاب.


وقال يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، إن منظمي الدورة سيبحثون خيار تأجيل الحدث الرياضي الكبير ضمن عدة سيناريوهات مختلفة يسعون إلى إعدادها في غضون 4 أسابيع، لكن الإلغاء غير مطروح.


وأضاف موري إن فريقا من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المحلية المنظمة سيبحث سبل المضي قدما في تنظيم الدورة الصيفية المقبلة.


وقالت سيكو هاشيموتو وزيرة أولمبياد طوكيو، إنها تشعر بالارتياح بقرار اللجنة الأولمبية الدولية، بأنه لن يتم إلغاء دورة الألعاب، وأكدت أن بلادها ستلتزم بالقرار النهائي بخصوص هذا الأمر.


وأضافت هاشيموتو التي سبق لها المشاركة في الأولمبياد "بصفة عامة وبأمانة، أنا سعيدة للاستماع إلى أن إلغاء الأولمبياد ليس خيارا".