Advertisements

أمريكا وكوريا الشمالية تستأنفان محادثاتهما السبت

الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية
الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية
أعلنت كل من كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، استئناف المفاوضات حول البرنامج النووي لبيونغ يانغ خلال الأسبوع المقبل.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس: "مسؤولو الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية سوف يلتقون خلال الأسبوع المقبل"، مؤكدة بذلك تقارير صادرة من كوريا الشمالية.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية عن النائبة الأولى لوزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي القول إن "الجانبين اتفقا على استئناف محادثاتهما السبت المقبل"، ولم يعرف بعد مكان انعقاد المباحثات، ورفض الجانب الأمريكي التعليق على المكان أو توقيت إجراء المفاوضات.

ورحبت الرئاسة في كوريا الجنوبية بهذا الإعلان، وأعربت تشوي عن أملها في أن تعزز المحادثات التطور الإيجابي في العلاقات بين البلدين، وكانت القيادة الشيوعية في بيونغ يانغ أشارت مؤخراً إلى أنها مستعدة لمحادثات جديدة، إلا أن تشوي ذكرت في بيان الشهر الماضي أن واشنطن بحاجة إلى التقدم بمقترحات جديدة لإقناع بيونغ يانغ.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون اتفقا خلال قمة جمعتهما على الحدود بين الكوريتين أواخر يونيو الماضي على عقد مفاوضات على مستوى مجموعات العمل بين البلدين من أجل التوصل إلى تفاصيل اتفاق محتمل.

وكانت قمة أخرى بين الزعيمين قد عُقدت في فيتنام في فبراير الماضي وانتهت بالفشل، حيث لم يتمكن الجانبان من التوصل إلى توافق بشأن القضية المركزية المتمثلة في نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ.