Advertisements

مجمع البحوث الإسلامية يوضح كيفية صلاة الحاجة

صلاة - أرشيفية
صلاة - أرشيفية
وجه شخص سؤالا، إلى الصفحة الرسمية لمجمع البحوث الإسلامية على موقع "الفيسبوك"، قائلاً: "ما هو حكم صلاة الحاجة؟".

وأفادت الصفحة الرسمية لمجمع البحوث الإسلامية، في إجابتها أن كثير من أهل العلم نوهوا إلى مشروعية صلاة الحاجة، فقد روى أحمد بسند صحيح عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من توضأ فأسبغ الوضوء ثم صلى ركعتين يتمهما أعطاه الله ما سأل معجلا أو مؤخرا).

وأضاف مجمع البحوث الإسلامية، أنه قد أخرج الترمذي عند عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: «من كانت له إلى الله حاجة، أو إلى أحد من بني آدم، فليتوضأ وليُحسن الوضوء، وليصلّ ركعتين، ثم ليُثن على الله، وليُصلِّ على النبي صلّى الله عليه وسلم، ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك مُوجِبات رحمتك، وعزائمَ مغفرتك، والغنيمة من كل برّ، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته، ولا همًَّا إلا فرَّجته، ولا حاجة هي لك رضًا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين».

هذا ويحرص مجمع البحوث الإسلامية، على التواصل مع المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي للرد على أسئلتهم وتوضيح صحيح الدين لهم، من خلال توضيح الأمور لهم، ليبتعدوا عن أي لغط أو فتاوى مغلوطة.