Advertisements

392 مليار ريال صادرات النفط السعودية في النصف الأول من 2019

أسعار النفط
أسعار النفط
سجلت إيرادات السعودية من صادرتها النفطية 391.8 مليار ريال في أول ستة أشهر من 2019،  مقابل نحو 408 مليارات ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي، بفارق 16.2 مليار دولار بنسبة تراجع 4 %.

وأرقام التصدير الشهرية قدمتها السعودية وأعضاء أخرون في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى مبادرة البيانات المشتركة (جودي) التي نشرتها على موقعها الإلكتروني.

وجاء تراجع الإيرادات النفطية نتيجة تراجع أسعار النفط وكمية الصادرات خلال أول ستة أشهر من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتراجعت كمية الصادرات السعودية بنسبة 2.1% خلال النصف الأول من 2019 لتبلغ في المتوسط 7.04 مليون برميل يوميا، مقابل 7.18 مليون برميل يوميا في الفترة نفسها من عام 2018.

جاء ذلك نتيجة تحمل السعودية الجزء الأكبر من خفض الإنتاج وفق الاتفاقية بين منظمة “أوبك” وأعضاء مستقلين بقيادة روسيا، إذ تلتزم السعودية بخفض إنتاجها بـ322 ألف برميل يوميا وهو ما يشكل نحو 27% من إجمالي الخفض للدول المشاركة في الاتفاقية، كما أن المملكة عادة ما تخفض إنتاجها بمعدل أعلى من المتفق عليه.

وبحسب بيانات “جودي”، بلغ متوسط صادرات النفط السعودية نحو 7.3 مليون برميل يوميا في يناير 2019، ثم سبعة ملايين برميل يوميا في فبراير و7.1 مليون برميل يوميا في مارس، و7.2 مليون برميل يوميا في أبريل، ثم 6.9 مليون برميل يوميا في مايو، وأخيرا 6.7 مليون برميل يوميا في يونيو 2019.

فيما بلغ متوسط صادرات النفط السعودية 7.2 مليون برميل يوميا في يناير 2018، ثم 7.3 مليون برميل يوميا في فبراير، و7.1 مليون برميل في مارس، و7.2 في أبريل، ثم نحو سبعة ملايين برميل في مايو ، وأخيرا 7.2 مليون برميل يوميا في يونيو 2018.

ومنذ مطلع العام الماضي 2017، بدأ الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر 2018، ثم تم تمديد الاتفاقية إلى نهاية الربع الأول 2020 بخفض مقداره 1.2 مليون برميل يوميا.

ووفق التحليل، تراجعت إيرادات السعودية من صادراتها النفطية خلال شهر يونيو من العام الجاري، بنسبة 22.2 في المائة، لتبلغ قيمة الصادرات 60 مليار ريال في شهر يونيو من 2019، مقابل نحو 77.2 مليار ريال في الفترة ذاتها من عام 2018.

وشكلت الصادرات النفطية نحو 77.9% من إجمالي صادرات السعودية خلال شهر يونيو 2019.

وكانت إيرادات السعودية من صادراتها النفطية قد ارتفعت خلال العام الماضي 2018، بنسبة 36 في المائة بما يعادل نحو 230 مليار ريال، لتبلغ 868.4 مليار ريال، مقابل 638.4 مليار ريال في الفترة ذاتها من عام 2017.

وجاء ارتفاع الإيرادات النفطية حينها بفضل ارتفاع أسعار النفط خلال العام الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، إضافة إلى ارتفاع الكمية التي تم تصديرها.

وقالت شركة النفط السعودية الوطنية العملاقة أرامكو اليوم الخميس إنها حددت سعر بيع البروبان في عقدها لشهر سبتمبر أيلول عند 350 دولارا للطن، انخفاضا من 370 دولارا في أغسطس آب.

سعر بروبان أرامكو معيار قياسي لتسعير مبيعات الشرق الأوسط من غاز البترول المسال إلى آسيا.

وحددت أرامكو سعر البوتان لشهر سبتمبر  عند 360 دولارا للطن، دون تغير عن أغسطس.

ستهلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط تعاملات، اليوم الخميس، بتراجع ينهي يومين من الارتفاع، رغم إعلان إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس تراجعا حاد لمخزون النفط الأمريكي.

وتراجع سعر النفط في تعاملات بورصة نيويورك اليوم 6 .0% من قيمته، بعد ارتفاع بنسبة 4% خلال اليومين الماضيين، في الوقت نفسه أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجع مخزون الخام بمقدار 10 ملايين برميل خلال الأسبوع الماضي؛ ليصل إلى أقل مستوى له منذ أكتوبر 2018.

وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي بمقدار 20 سنتا أي بنسبة 4 .0% إلى 58 .55 دولار للبرميل تسليم أكتوبر المقبل، في تعاملات بورصة نيويورك للسلع، وذلك بعد ارتفاعه بنسبة 1.6% في ختام تعاملات أمس.