Advertisements

خادم الحرمين: تقديرنا لما تبذله القطاعات العسكرية والأمنية في خدمة الحجيج والذَّود عن الوطن

بوابة الفجر
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية في الديوان الملكي بقصر منى اليوم، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ولرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، الأمراء، وسماحة مفتي عام المملكة، العلماء والمشايخ، وكبار المدعوين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية المشاركة في حج هذا العام، وقادة الأسرة الكشفية في المملكة المشاركة في الحج.

وبدأ حفل الاستقبال بتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم.

وقد ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- كلمة بهذه المناسبة قال فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله.

إخواني وأبنائي قادة القطاعات العسكرية والأمنية ومنسوبيها.

أيها الإخوة الحضور.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

يسعدني اليوم تهنئتكم وتهنئة المواطنين والمواطنات وحجاج بيت الله الحرام بعيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى عز وجل أن يجعله عائداً علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير والبركة والقبول.

لقد حبا الله بلادنا بنعم كثيرة، حيث اختصها بشرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار.

فأدّت واجبها مرضاةً له سبحانه، ورحّبت بضيوف الرحمن دون استثناء، ووفرت لهم كل الخدمات التي تعينهم على أداء نسكهم بكل يسر وسهولة وأمن وطمأنينة.

ولم يتحقق ذلك إلاّ بفضل الله سبحانه ثم بالجهود الكبيرة التي تبذلها أجهزة الدولة بكل قطاعاتها.

أيها الإخوة:

بهذه المناسبة العزيزة على جميع المسلمين، نسجل تقديرنا لما تبذله القطاعات العسكرية والأمنية في خدمة ضيوف الرحمن.

وفي الذود عن حياض الوطن، وحماية المقدسات، والتضحية في ميدان الشرف.

وهي جهود وتضحيات كانت وستظل محل فخر الوطن واعتزازه.

نسأل الله أن يحفظ هذا الوطن، ويديم عليه نعمة الخير والأمن والإيمان.

وكل عام وأنتم بخير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وألقى مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، كلمة القطاعات العسكرية المشاركة في الحج، رفع فيها خالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكل القوات العسكرية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك وذلك بالنيابة عن أعضاء اللجنة الأمنية للحج، وقيادات قوات أمن الحج، وعموم المشاركين في تنفيذ خطط أمن الحج لعام 1440 من وزارة الداخلية وقطاعاتها، ورئاسة أمن الدولة، والمساندين لها من وزارة الدفاع، ووزارة الحرس الوطني ورئاسة الاستخبارات العامة.

وقال: نحمد الله إليكم يا سيدي أن يسّر لضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وأمن واطمئنان، حيث قضوا يوم التروية بمنى، ووقفوا بصعيد عرفات الطاهر، وباتوا بمزدلفة، ورموا جمرة العقبة وألسنتهم تلهج بالشكر لله عز وجل الذي منّ عليهم بأداء مناسك هذا الركن العظيم من أركان الإسلام في أجواء مفعمة بالسكينة والإيمان وجميعهم ينعمون بما وفرته لهم حكومتكم الرشيدة من خدمات وتسهيلات على مدار الساعة.

وأضاف: ما تحقق من نجاح لخطط أمن الحج لهذا العام منذ وصول طلائع الحجيج إلى المشاعر المقدسة عبر منافذ المملكة العربية السعودية البرية والبحرية والجوية كان بفضل الله ثم بفضل رعايتكم الكريمة وعنايتكم الدائمة بضيوف الرحمن وبتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي وزير الداخلية ورئيس لجنة الحج العليا.

وأردف: كما أن المتابعة المستمرة من صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وأمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج والزيارة قد يسرت لأبنائكم رجال الأمن أداء مهامهم وتنفيذ الخطط الأمنية والتنظيمية بمهنية عالية لتحقيق الأمن والسلامة والراحة لحجاج بيت الله الحرام.

بعد ذلك، ألقى المقدم مشعل الحارثي قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

عقب ذلك تشرف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين.

وفي ختام حفل الاستقبال، تناول الجميع طعام الغداء مع خادم الحرمين الشريفين.

وحضر حفل الاستقبال، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، الأمير خالد بن فهد بن خالد، الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير فيصل بن سعود بن محمد ، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، الأمير سعود بن سعد بن محمد بن عبدالعزيز، الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى سويسرا، الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير محمد بن بندر بن عبدالعزيز، الأمير سلطان بن خالد الفيصل بن عبدالعزيز، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير تركي بن فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز.