Advertisements

مفتي القدس للعالم الإسلامي: أنتم تفرطون في جزء من عقيدتكم إذا تخليتم عن الأقصى

بوابة الفجر
قال الشيخ محمد حسين، مفتي القدس، إن ما يحدث في المسجد الأقصى الآن هو عدوان سافر وغاشم وصارخ من سلطة الاحتلال الإسرائيلي بالكامل.

وأضاف "حسين"، خلال حواره مع مراسل فضائية "الغد"، اليوم الأحد، أن هناك استباحة تامة لحرومات ومقدسات المسجد الأقصى المبارك، معقبًا: "نحن صامدون في هذا المسجد، فرغم أنف الاحتلال هناك مسلمون فلسطينيون وبعض المسلمين من أنحاء وأقطار العالم الإسلامي مرابطون يحتشدون في رحاب المسجد الأقصى ولن يفرطوا فيه.

وشدد، على أن الاحتلال الإسرائيلي واهم إذا ظن أنه سيسيطر على ذرة تراب من المسجد الأقصى، فهم سارقون خائفون متسللون، وكل هذا معلوم للشعب الفلسطيني الذي يدرك أن القوة بالإيمان والعزيمة والإرادة.

ووجه مفتي القدس، رسالة للعالم الإسلامي، قال خلالها أنكم تفرطون في جزء هام من عقيدتكم إذا تخليتم عن المسجد الأقصى المبارك، الذي يعتبر جزء من عقيدة وعبادة كل مسلم في هذا العالم، وكل مسلم مسئول أو مواطن عادي سيُحاسب أمام الله عن تقصيره بأمانته، وسيجازيه في الدنيا.