Advertisements

الوزراء: إشادة صندوق النقد الدولي بالاقتصاد المصري شهادة تقدير للشعب

 نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء
نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء
قال نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن حرص كريستين لاجارد مدير عام صندوق النقد الدولي، على إصدار بيانًا للإشادة بالاقتصاد المصري والشعب المصري، شهادة تقدير تقدم للشعب.

وأضاف، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على فضائية "الحياة"، مساء الأحد، أنه بمجرد الإعلان عن مشاركة رئيس الوزراء في منتدى دافوس الاقتصادي، طالب عددًا كبيرًا من الشركات الأجنبية مقابلته مثل أبل، وهواوي، وأوبر، وهذا دليل على أن المناخ الاستثماري في مصر أصبح جاذبًا. 

وأشار إلى أن الفيس بوك فاجأ رئيس الوزراء بوجود دراسات ميدانية، للدخول إلى السوق المصري خلال المرحلة المقبلة.

جاءت شهادة كريستين لاجارد،  مدير عام، صندوق النقد الدولى، فى حق الاقتصاد المصرى، لتمثل شهادة عالمية بحجم الإصلاحات التى شهدها الاقتصاد المصرى خلال الفترة الماضية، والتأكيد على المعجزة التى تحققت فى مصر من تقليل لعجز الموازنة، وتقليل نسب البطالة،  وزيادة الاحتياطى النقد، وهى الشهادة التى أكد نواب البرلمان على أهميتها.


وفى هذا السياق أكد النائب مدحت الشريف، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن شهادة مديرعام صندوق النقد الدولى، كريستين لاجارد،  بنجاح البرنامج الاقتصادى المصرى هى تأكيد على أن الإجراءات التى تتخذها مصر بشأن الإصلاح الاقتصادى، تسير فى طريقها الصحيح، وفقا لشهادة صادرة  من مؤسسة اقتصادية عالمية.

وقال الشريف، إن النجاحات التى حققتها مصر فى المجال الاقتصادى،  تمثلت فى تقليل عجز الموازنة، وتقليل نسبة البطالة، إلى جانب ارتفاع الاحتياطى الأجنبى فى مصر، مضيفا أن صندوق النقد الدولى لم يحقق نجاحا مع أى دولة أخرى مثل ما حققه مع مصر، وهو ما يشير إلى أهمية الإجراءات التى اتخذتها القاهرة فى خطة الإصلاح الاقتصادى.

وأشار عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إلى أنه رغم المرحلة الصعبة، التى مرت بها مصر خلال الفترة الماضية، إلى أنه لم تحرر سعر البنزين بشكل كامل، ولم تتخذ إجراءات شديدة ضد فئة محدودى الدخل، بل كان هناك حرص شديد على عدم تتأثرهذه الفئة.

من جانبها قالت الدكتورة بسنت فهمى، عضو لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب، إن ما ذكرته كريستين لاجارد، مدير عام، صندوق النقد الدولى، عن ملحمة الإصلاح الاقتصادى فى مصر تؤكد أن ما يحدث معجزة كبيرة، وأن الدولة تسير فى طريقها الصحيح نحو النمو الاقتصادى رغم ما تشهده من محاولات من دول وجماعات تريد إفشال هذا النجاح الكبير.

وأضافت عضو لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب، أنه على الجميع أن يعى ويعرف ما تقوم به الدولة نحو البناء  الاقتصادى،  ويعلم  أيضا حجم النجاح غير المسبوق فى تاريخ الاقتصاد المصرى، لافتة أن هذه الشهادة ليست الأولى من نوعها بل ضمن سلسلة من الشهادات الدولية من كبار الاقتصاديين فى العالم والمؤسسات الكبرى بنجاح الاقتصاد المصرى، مشيرة الى أن مصر عما قريب سوف تصبح الأولى فى السياسة والاقتصاد، والمكان والإنسان، مؤكدة أن  الرئيس السيسى مصمم على استكمال المسيرة متجردًا من أى هوى إلا هوى الوطن، وخاصة أن برنامج الإصلاح هو دواء مر إلا أن الدولة بدأت تستعيد عافيتها، وكل الشواهد تؤكد أن مصر تسير فى الطريق الصحيح نحو النمو،  وأنها نجحت فى إحراز عدد من الأهداف، تشمل تقليص التضخم وزيادة  الاحتياطى النقدى.