Advertisements

إصابة فلسطيني برصاص قوات الاحتلال عقب اقتحامها لمدينة البيرة برام الله

قوات الاحتلال - أرشيفية
قوات الاحتلال - أرشيفية

أصيب فتى فلسطينى بجروح وصفت بالخطيرة بعد إطلاق الرصاص المغلف بالمطاط فى رأسه، اليوم الأحد، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلى مدينة البيرة بمحافظة رام الله وسط الضفة الغربية.

 

 وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت فجرا منطقة البيرة، عقب إطلاق الرصاص على سيارة مستوطن بالقرب من حاجز المحكمة "بيت إيل"، وأطلقت الرصاص المغلف بالمطاط صوب الفتى فواز ماهر عادل (16 عاما)، وأصابته فى رأسه، وجرى نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج، حيث وصفت حالته بالخطيرة، بسبب حدوث كسر فى الجمجمة ونزيف فى الدماغ.

 

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتلت سطح منزل أحد المواطنين، ورفعت العلم الإسرائيلى عليه، كما اقتحمت معرضا للسيارات فى البيرة واستولت على كافة تسجيلات الكاميرات.

 

وذكرت مصادر فلسطينية أن سلطات الاحتلال، أجلت إعادة فتح حاجز المحكمة بالقرب من مستوطنة "بيت إيل " المدخل الشمالى لمدينة البيرة، وذلك بسبب عملية اطلاق النار على حافلة مستوطنين مساء أمس، بالقرب من الحاجز.

 

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت عن اعادة فتح الحاجز يوم أمس، بعد إغلاقه لقرابة الشهرين.

 

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب طالب رسلان عبده، عقب دهم منزل ذويه فى قرية كفر نعمة غرب رام الله.