Advertisements

"الأسير الفلسطيني": مواصلة 5 أسرى إضرابهم عن الطعام

قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد إن خمسة أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، موضحا أن الأسير أنس شديد (21 عامًا) من محافظة الخليل يواصل إضرابه عن الطعام منذ 18 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، وكانت إدارة معتقل "عوفر" قد نقلت الأسير شديد إلى عزل معتقل "هداريم" الأسبوع المنصرم، علمًا أن هذا الإضراب هو الثالث الذي يخوضه الأسير شديد خلال عامين، أحدهما استمر لمدة 90 يومًا عام 2016.

كذلك يواصل الأسير باسم عبيدو (47 عامًا) من محافظة الخليل إضرابه عن الطعام منذ 18 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، الأسير عبيدو أسير سابق قضى ما مجموعه سبع سنوات ونصف، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجددًا في تاريخ 30 مايو 2018، حيث صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة أربعة شهور ويقبع في معتقل "عوفر"، علمًا أنه متزوج وأب لستة أبناء.

يُضاف إلى الأسرى المضربين محمد الريماوي (27 عامًا) من محافظة رام الله حيث شرع بإضراب مفتوح عن الطعام منذ 18 يومًا رفضًا لاعتقاله وظروف التحقيق معه في معتقل "عسقلان"، الأسير الريماوي اُعتقل في تاريخ 19 يوليو 2018 بعد استدعائه لمقابلة، علمًا أنه أسير سابق قضى ثلاث سنوات في الأسر، يُشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت والده نمر الريماوي وحولته للتحقيق ومددت اعتقاله.

أما الأسير ضرار أبو منشار (40 عامًا) من محافظة الخليل يواصل إضرابه عن الطعام منذ 11 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، الأسير أبو منشار اُعتقل في تاريخ 7 يونيو 2017 وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، علمًا أنه أب لأربعة أبناء.

فيما شرع الصحفي علاء الريماوي (40 عامًا) من محافظة رام الله بإضرابه المفتوح عن الطعام منذ تاريخ 30 يوليو 2018 رفضًا لاعتقاله على خلفية عمله الصحفي وهو الآن يقبع في معتقل "عوفر" وهو متزوج وأب لخمسة أبناء.