Advertisements

فيرستابن يتوج بلقب سباق النمسا.. وفيتل يعود لصدارة الترتيب

استغل ماكس فيرستابن، النهاية الكارثية لثنائي فريق مرسيدس، ليفوز بلقب سباق جائزة النمسا الكبرى في إطار بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1،  وهو السباق الذي شهد استعادة سباستيان فيتل، سائق فيراري، صدارة التصنيف لفئة السائقين.

وخسر هاميلتون صدارة السباق عندما تعثر زميله فالتيري بوتاس، ما أدى إلى دخول سيارة الأمان، لينتهي بعدها السباق بالنسبة لهاميلتون بسبب فقدان طاقة المحرك.

وبدأ فيتل، سائق فيراري، السابق من المركز الثالث، وذلك بعد تلقيه عقوبة التراجع لثلاثة مراكز بعدما قام بإعاقة غير ضرورية أمام أحد منافسيه في التجارب، ولكنه قاتل لينهي السباق في المركز الثالث.

وبعدما فشل هاميلتون في الحصول على أي نقاط، استعاد فيتل صدارة التصنيف في فئة السائقين برصيد 146 نقطة، بفارق نقطة أمام هاميلتون.

واستطاع فيرستابن، الذي بدأ السباق من مركز الانطلاق الرابع، رد محاولات كيمي رايكونن، سائق فيراري، لتخطيه ليتمكن من الحصول على لقبه الرابع هذا الموسم.

وهيمن فريق مرسيدس على مضمار "ريد بول رينج" البالغ طوله 318ر4 كيلومترا في سبيلبرج منذ أن عاد سباق النمسا إلى خارطة سباقات بطولة العالم في 2014، وبدا أن هذا سيستمر حتى حدث الخطأ الذي لا يمكن تفسيره.

وحدث عطل لسيارة بوتاس في علبة التروس واضطر للوقوف في اللفة 14، ولكن بينما توجهت سيارتا ريد بول وفيراري للحصول على اطارات جديدة، رفضت مرسيدس فعل نفس الأمر مع هاميلتون.

وعلى الفور، أدرك البريطاني مدى خطورة الوضع، ولكنه لم يستطع العثور على وتيرته للتعافي.

وعندما دخل مركز الصيانة في اللفة الـ25 ،عاد للسباق متفوقا على فيتل.

وقال له أحد مهندسي الصيانة معتذرا: "نتحمل هذا كله، آسف".

وأضاف ان هذا سباقا مروعا لمرسيدس الذي كأن يأمل أن يحقق بوتاس، الذي كان في مركز الانطلاق الأول، أول فوز له هذا الموسم.

ولكن بعد بداية سيئة تراجع بوتاس للمركز الرابع ولكنه سرعان ما تعافى وعاد للمركز الثاني خلف هاميلتون، قبل أن يضطر ثنائي فريق مرسيدس للانسحاب من بقية السباق.

واستغل فيتل الحظ السيئ للآخرين للوصول إلى منصة التتويج، وأصبحت نتائجه أفضل بعد انسحاب هاميلتون من اللفة 64.

وحصل رومان جروجان، سائق هاس، على أول نقاط له هذا الموسم بعدما جاء في المركز الرابع، وجاء زميله بالفريق كيفن ماجنوسن في المركز الخامس.

وجاء ثنائي فريق فورس إنديا إستيبان أوكون وسيريجيو بيريز في المركزين السادس والسابع، فيما جاء فرناندو سانتوس سائق فريق مكلارين في المركز الثامن.

وجاء ثنائي فريق ساوبر شارل لوكلير وماركوس إيركسون في المركزين التاسع والعشر.

وأنهى بيير جاسلي ، سائق تورو روسو، وكارلوس ساينز، سائق رينو، ولانس سترول، وسيرجي سيروتكين، سائقي ويليامز، وسفوتيل فاندورن، سائق مكلارين، السباق في المراكز التي لا تحصل على نقاط.

وفشل نيكو هولكنبرج ، سائق رينو، وبريندون هارتلي، سائق تورو روسو، في إنهاء السباق حيث اضطرا للانسحاب.